EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2011

إجازة ألمانية للسفاح بعد الإخفاق الأسيوي

العراقي يونس محمود في ألمانيا

العراقي يونس محمود في ألمانيا

قرر العراقي يونس محمود مهاجم أسود الرافدين السفر إلى ألمانيا لقضاء إجازة هناك بعد الإخفاق في اجتياز العقبة الأسترالية في دور الثمانية وعدم التأهل على إثرها إلى المربع الذهبي لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

قرر العراقي يونس محمود مهاجم أسود الرافدين السفر إلى ألمانيا لقضاء إجازة هناك بعد الإخفاق في اجتياز العقبة الأسترالية في دور الثمانية وعدم التأهل على إثرها إلى المربع الذهبي لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

وذكرت صحيفة "الاتحاد الإماراتية" أن السفاح العراقي قرر قضاء فترة ترويحية في ألمانيا بعد انتهاء مهمة أسود الرافدين في البطولة الأسيوية الأخيرة؛ وذلك حتى ينسى تمامًا أن منتخب بلاده "حامل اللقب" ودع البطولة.

وقال يونس محمود في تصريح لصحيفة المدى العراقية نقلته "الاتحاد" الإماراتية: إنه راضٍ عن أدائه بشكل عام خلال البطولة الأسيوية حتى لو لم ينجح في تسجيل أهداف في أمم أسيا الأخيرة.

أضاف : على الرغم من أنه يلعب في مركز الهجوم- ودائمًا ما تتوقع الجماهير تسجيله للأهداف- إلا أن مهمته لا تقتصر على ذلك فحسب؛ لكن أيضًا مساعدة فريقه في جميع أرجاء الملعب.

يذكر أن يونس محمود محترف في صفوف الغرافة القطري، ورفض البقاء في العاصمة القطرية حتى انتهاء البطولة الأسيوية على أن ينتظم بعدها في تدريبات ناديه.