EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2010

يحلم باللعب للنادي الملكي في الفترة المقبلة أوزيل يرفض ملايين إنتر من أجل عيون الريال

أوزيل يحلم بالألقاب والبطولات مع النادي الملكي

أوزيل يحلم بالألقاب والبطولات مع النادي الملكي

صرح مصطفى أوزيل والد اللاعب الألماني الصاعد مسعود أوزيل، بأن ابنه رفض العرض الذي تقدم به إنتر ميلان الإيطالي لشرائه مقابل 30 مليون يورو، بسبب رغبته في الانضمام إلى ريال مدريد الإسباني.

  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2010

يحلم باللعب للنادي الملكي في الفترة المقبلة أوزيل يرفض ملايين إنتر من أجل عيون الريال

صرح مصطفى أوزيل والد اللاعب الألماني الصاعد مسعود أوزيل، بأن ابنه رفض العرض الذي تقدم به إنتر ميلان الإيطالي لشرائه مقابل 30 مليون يورو، بسبب رغبته في الانضمام إلى ريال مدريد الإسباني.

وفي حوارٍ أجرته معه صحيفة "حرييت" التركية وتناقلته وسائل الإعلام الإسبانية اليوم الثلاثاء، قال مصطفى إن ابنه سينتقل إلى ريال مدريد في جميع الأحوال سواء خلال موسم الانتقالات الصيفية الحالي إذا وافق فريقه المحلي فيردر بريمن، أو الموسم المقبل بعد انتهاء تعاقده معه.

وكشف مصطفى أن فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد قد وجَّه له هو وابنه الدعوة إلى منزله، وهناك تم الاتفاق على بنود انتقال اللاعب إلى الريال.

وأضاف "لقد وعدنا بيريز بأن مسعود سيلعب في صفوف ريال مدريد في جميع الأحوال، وإذا لم يوافق بريمن على رحيله حاليا فيكمن للريال الحصول على خدماته الصيف المقبل مجانا بعد انتهاء عقده مع ناديه الألماني، وقد أعطيناه كلمتنا، وأكدنا له أنها مقدسة".

كما قال "كنا نفكر نحن وإدارة بريمن في العرض الذي قدمه الإنتر لشراء أوزيل مقابل 30 مليون يورو، وكان من الممكن أن يكون مسعود لاعبا في إيطاليا الآن، ولكن رغبته الوحيدة هي الانتقال إلى ريال مدريد".

وكانت صحيفة (بيلد) الألمانية قد أشارت في عددها الصادر اليوم، إلى أن الريال أرسل الاثنين فاكسا إلى فيردر بريمن يخطره فيه برفع عرضه المقدم لضم أوزيل إلى 15 مليون يورو، من بينها 12 مليون يتم دفعها بشكل فوري وثلاثة أخرى تعتمد على الإنجازات التي يحققها اللاعب مع الفريق الملكي.

وأضافت أن كلاوس ألوفس المدير الرياضي لفيردر بريمن الألماني، سيتخذ اليوم قراره النهائي حول رحيل أوزيل إلى الدوري الإسباني.

يشار إلى أن أوزيل (21 عامالاعب ألماني من أصل تركي، وتألق بشكل لافت في مونديال 2010 مع الماكينات التي حصدت المركز الثالث، حتى لقب بـ"ميسي الألماني".