EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

أكد أنّ على لاعبيه الفوز بالمباريات فقط أنشيلوتي يبيح الخيانة الزوجية للاعبي تشيلسي

كول خان زوجته من قبل

كول خان زوجته من قبل

أعرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي -المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي- عن عدم اكتراثه بمسألة الخيانة الزوجية للاعبي فريقه، مؤكدا أن ما يهمه في المقام الأول هو الفوز بلقب الدوري الذي يبحث عنه الفريق وتحقيق المكسب في المباريات.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

أكد أنّ على لاعبيه الفوز بالمباريات فقط أنشيلوتي يبيح الخيانة الزوجية للاعبي تشيلسي

أعرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي -المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي- عن عدم اكتراثه بمسألة الخيانة الزوجية للاعبي فريقه، مؤكدا أن ما يهمه في المقام الأول هو الفوز بلقب الدوري الذي يبحث عنه الفريق وتحقيق المكسب في المباريات.

قال أنشيلوتي -في تصريحات نقلتها صحيفة ديلي ميل الإنجليزية- "لا أهتم بما يفعله اللاعبون على الفراش أو مع من يستيقظون في الصباح.. المهم بالنسبة لنا هو الفوز بالمباريات وتحقيق الألقاب.

يأتي ذلك، بعد أن قام جون تيري -قائد الفريق- بخيانة زوجته مع صديقة واين بريدج -لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي- بإقامة علاقة غير شرعية معها، الأمر الذي اعتبره كثير بمثابة فضيحة مدوية.

وكان أشلي كول -الظهير الأيسر للفريق- قد اتهم من قبل بخيانة زوجته المطربة شيريل تويدي مع مصففة شعر إنجليزية في الفندق المخصص للفريق الذي يقيم فيه قبل المباريات المهمة.

المثير أن أنشيلوتي اتخذ هذا الموقف، على رغم قرار الإيطالي فابيو كابيلو -المدير الفني لمنتخب إنجلترا- بسحب شارة القيادة من قائد تشيلسي ومنتخب إنجلترا جون تيري، الذي أقام علاقة غرامية مع صديقة اللاعب واين بريدج، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي.

ويعرف كابيلو بأنه عدو الزوجات، خاصة بعدما وضع لائحة لمنتخب إنجلترا قبل المشاركة في كأس العالم، اشترط فيها عدم تواجد زوجات اللاعبين داخل المعسكر للحفاظ على التركيز.

وقال كابيللو "لن نذهب إلى جنوب إفريقيا في نزهة، وإنما نسعى لإحراز اللقب، وإذا كانت زوجات اللاعبين وصديقاتهم لا يرحبن بهذه القرارات، فمن الأفضل ألا يأتين معنا.

وذكرت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية أن كابيلو يخشى تكرار ما حدث في كأس العالم ٢٠٠٦ بألمانيا، عندما تحول معسكر المنتخب الإنجليزي إلى "سيرك" في مدينة بادن، التي كانت تشهد إقامة حفلات للاعبي إنجلترا، وكان اللاعبون على اتصال شبه دائم مع زوجاتهم وأصدقائهم، وهو ما رفضه كابيلو خلال فترة ولايته.

وقد يدفع موقف كابيلو مع تيري عديدا من زوجات لاعبي المنتخب الإنجليزي إلى تغيير موقفهن المعارض للمدير الفني الإيطالي، خاصة وأن سحب الشارة من تيري بسبب الخيانة قد يجبر عديدا من اللاعبين المراوغين لزوجاتهم بالالتزام تحت قيادته.