EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

لتأخر الاتحاد في دفع مستحقات النادي التونسي أموال الترجي تعجل برحيل بوشروان من قلعة العميد

بوشروان يأمل بأن يقود العميد لمونديال الأندية

بوشروان يأمل بأن يقود العميد لمونديال الأندية

أبدى اللاعب المغربي هشام بوشروان المحترف ضمن صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السعودي نيته في العودة من جديد إلى صفوف فريقه السابق الترجي التونسي، مرجعا ذلك إلى عدم قيام الاتحاد بدفع بقية مستحقات صفقة انتقاله إلى النادي التونسي حتى الآن.

  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

لتأخر الاتحاد في دفع مستحقات النادي التونسي أموال الترجي تعجل برحيل بوشروان من قلعة العميد

أبدى اللاعب المغربي هشام بوشروان المحترف ضمن صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السعودي نيته في العودة من جديد إلى صفوف فريقه السابق الترجي التونسي، مرجعا ذلك إلى عدم قيام الاتحاد بدفع بقية مستحقات صفقة انتقاله إلى النادي التونسي حتى الآن.

وكشف بوشروان أن مبلغا يصل إلى 200 ألف دولار كان يتوجب على إدارة الاتحاد السابقة تسديده للترجي التونسي لم يتسلمه بعد، حسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأربعاء الـ4 من نوفمبر/تشرين الثاني، نقلا عن صحيفة الصباح المغربية.

أكد بوشروان صحة الأنباء التي أشارت إلى أن عودته للترجي قد تكون واردة في حال عدم سداد هذه المستحقات، خاصة أنه تم تحديد وقت محدد من جانب الناديين لسداد المبلغ المتبقي من الصفقة إلا أن إدارة الاتحاد لم تلتزم بالسداد.

ولم ينفِ اللاعب المغربي سعادته بالاستمرار مع الاتحاد على الرغم من العروض الكثيرة التي تلقاها من عدد من الأندية الخليجية والسعودية، مضيفا أنه حريص على تحقيق حلم الحصول إلى كأس دوري أبطال أسيا مع الاتحاد للتأهل إلى كأس العالم للأندية، وتعويض ما عجز عنه مع منتخب بلاده.

وأعرب بوشروان عن استعداده للانضمام إلى صفوف المنتخب المغربي في أي وقت، وذلك استعدادا للمباراة المرتقبة أمام المنتخب الكاميروني يوم الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني، التي سيتحدد على أثرها مصير أسود الأطلس من التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2010 المقررة في أنجولا.

كان نائب رئيس نادي الترجي التونسي بادين التلمساني قد هدد في وقت سابق بتقديم شكوى ضد نادي الاتحاد إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لعدم تسلمه بقية مستحقاته المالية من صفقة انتقال اللاعب إلى العميد حتى الآن.

يذكر أن بوشروان دشّن مسيرته الكروية مع الرجاء البيضاوي، ونجح مع فريقه في تحقيق عدة ألقاب، وظهر مع فريق الرجاء بصور مميزة في دوري أبطال إفريقيا، وأسهم في وصول فريقه إلى النهائي عام 2002 على الرغم من حداثة سنه، وانهالت عليه العروض الاحترافية عقب تلك النجاحات، ليختار النصر السعودي بوابته الأولى.

وبعد تجربة غير ناجحة غادر اللاعب إلى فريقه الرجاء، وانتقل إلى الاحتراف الأوروبي في ليل الفرنسي في موسم 2005-2006، في محطةٍ أخرى له في عالم الاحتراف، حيث عاد بعدها في 2007 إلى بلاده، وليحطّ رحاله مع الترجي التونسي الذي انتقل منه إلى نادي الاتحاد في صيف 2008.