EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2009

شعر بالخوف من مرض الاكتئاب أرملة أنكه تطالب بإنهاء الحداد الوطني على زوجها

أعربت أرملة حارس المرمى الألماني الراحل روبرت أنكه اليوم الجمعة عن امتنانها لفيض الحداد الوطني حول وفاة زوجها.

أعربت أرملة حارس المرمى الألماني الراحل روبرت أنكه اليوم الجمعة عن امتنانها لفيض الحداد الوطني حول وفاة زوجها.

وقالت تيريسا أنكه في حديث لمجلة ستاديوم "لا أجد كلمات للتعبير عن مدى التعاطف الجارف إزاء وفاة زوجي، ويمكنني استشفاف حجم التعاطف والاحترام تجاه روبرت".

وانتحر أنكه (32 عاما) في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بعد وقوفه أمام قطار قادم مسرعا قبل أن تعلن زوجته تيريسا في اليوم التالي لوفاته عن أنه كان يعاني من الاكتئاب منذ عدة سنوات.

وشهد حفل التأبين الذي أقيم في 15 نوفمبر الجاري على استاد هانوفر حضور 40 ألف مشجع بعد أن أحدثت وفاة أنكه حالة حداد وطني لم تشهدها ألمانيا منذ جنازة المستشار السابق كونراد اديناور عام 1967.

وأوضحت تيريسا أن روبرت أنكه ربما كان سيخضع للعلاج من الاكتئاب في حال أدرك كمّ الاحترام تجاهه من قبل الجميع.

وقال أنكه في خطاب الوداع إنه أخفى مرضه عن أعين الناس لأنه شعر بالخوف على مسيرته وإمكانية فقدان ابنته بالتبني.

ويخوض هانوفر أول مباراة له على ملعبه منذ رحيل أنكه يوم الأحد المقبل أمام بايرن ميونيخ.