EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2011

في انطلاق الدوري الإنجليزي أرسنال وليفربول يبدآن المشوار بالسقوط في فخ التعادل

أرسنال سقط في فخ التعادل في بداية مشواره بالبريمير ليج

أرسنال سقط في فخ التعادل في بداية مشواره بالبريمير ليج

بدأ أرسنال وليفربول المتجدد مسيرتهما في الموسم الجديد بتعادلين مخيبين أمام نيوكاسل يونايتد وسندرلاند صفر-صفر و1-1 على التوالي يوم السبت في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، فيما سقط كوينز بارك رينجرز العائد إلى دوري الصفوة بنتيجة كبيرة على أرضه وبين أنصاره صفر /4 أمام بولتون.

بدأ أرسنال وليفربول المتجدد مسيرتهما في الموسم الجديد بتعادلين مخيبين أمام نيوكاسل يونايتد وسندرلاند صفر-صفر و1-1 على التوالي يوم السبت في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، فيما سقط كوينز بارك رينجرز العائد إلى دوري الصفوة بنتيجة كبيرة على أرضه وبين أنصاره صفر /4 أمام بولتون.

على ملعب "ساينت جيمس باركاكتفى أرسنال بنقطة في بداية حملته بعدما تعادل مع مضيفه نيوكاسل دون أهداف في مباراة لعب خلالها بعشرة لاعبين في ربع الساعة الأخير بعد طرد الوافد الجديد من ليل الفرنسي العاجي جيرفينيو، وبغياب نجمي وسطه الإسباني شيسك فابريجاس والفرنسي سمير نصري تمهيدا لانتقالهما المتوقع إلى برشلونة ومانشستر سيتي على التوالي، وبمشاركة جيرفينيو.

ولم يقدم الطرفان شيئا يذكر خلال الشوط الأول من اللقاء الذي شهد فرصة واضحة يتيمة، وكانت للنادي اللندني، الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 31 عندما شتت الحارس الهولندي تيم كرول الكرة بطريقة خاطئة، فكادت أن تتهادى داخل شباكه لولا تدخل شولا اميوبي الذي أبعدها عن خط المرمى.

وفي بداية الشوط الثاني كاد الهولندي روبن فان بيرسي أن يضع أرسنال في المقدمة من ركلة حرة نفذها من الجهة اليمنى، لكن محاولته علت العارضة بقليل (55)، ثم اتبعها البديل تيو والكوت الذي دخل بدلا من الروسي أندري أرشافين، بفرصة أخرى بعدما وصلته الكرة من فان بيرسي لكن كرول أنقذ مرماه (64).

وتعقدت مهمة أرسنال بعدما أكمل ربع الساعة الأخير بعشرة لاعبين بعد طرد جيرفينيو بسبب عراكه مع "المشاغب" جوي بارتون الذي نال بدوره بطاقة صفراء رغم أنه كان السبب في الإشكال بعدما حاول شد العاجي بقميصه لدفعه إلى الوقوف بعد سقوطه على أرضية الملعب داخل منطقة الجزاء، فجاء رد الأخير بصفعه، ما تسبب بطرده في أول مباراة له مع "المدفعجية".

على ملعب أنفيلد، حال هدف رائع للاعب السويدي سباستيان لارسون في الدقيقة 57 دون خروج أبناء المدرب كيني دالجليش بأول ثلاث نقاط لهم في مستهل رحلة الدوري.

وسيطر ليفربول على انطلاقة اللقاء، وسريعا ما تقدم بهدف من ضربة رأس عن طريق نجم أوروجواي لويس سواريز في الدقيقة 12، بعد تسع دقائق من إهدار اللاعب نفسه ضربة جزاء.

وكاد ستيوارت داونينج -أحد الصفقات الأربع الجديدة التي قام ليفربول بضمها هذا الموسم- يضاعف النتيجة في نفس الشوط لولا أن كرته ارتدت من القائم.

وبعد هدف التعادل فشل أصحاب الأرض في تعديل النتيجة رغم الدفع بالبرتغالي راؤول ميرليش والهولندي ديرك كاوت.

وتصدر بولتون الترتيب مبكرا بفارق الأهداف بفضل فوزه على كوينز بارك رينجرز برباعية جاري كاخيل وداني جابيدون وإيفان كلاسنيتش وفابريس موامبا في الدقائق 45 و68 و70 و79.

كما طرد كلينت هيل لاعب أصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة، في عودة غير مبشرة للفريق إلى الدوري الممتاز.

وقلب وولفرهامبتون تأخره بهدف على ملعب بلاكبيرن إلى فوز 2/1. تقدم لأصحاب الأرض ماورو فورميكا في الدقيقة 20 ورد للزوار ستيفن فليتشر وستيفن وارد في الدقيقتين 22 و48.

كما انتزع نورويتش سيتي الصاعد هذا الموسم تعادلا على ملعب ويجان 1/1، فيما تعادل فولهام وأستون فيلا دون أهداف.

وعلى ملعب "كرايفن كاتدجانتهت مباراة فولهام مع ضيفه أستون فيلا بالتعادل صفر-صفر في مستهل مشوار الفريقين مع مدربهما الجديدين الهولندي مارتن يول والاسكتلندي اليكس ماكليش على التوالي.

وعلى ملعب "ايوود باركسقط بلاكبيرن روفرز أمام ضيفه ولفرهامبتون بهدف للأرجنتيني ماورو فورميكا (20)، مقابل هدفين للاسكتلندي ستيفن فليتشر (22) وستيفن وورد (46) الذي تابع الكرة بتسديدة طائرة من حدود المنطقة بعدما صد الحارس بول روبنسون ركلة جزاء نفذها كيفن دويل.

وتعادل ويجان مع ضيفه نورويتش سيتي بهدف لبن واتسون (21 من ركلة جزاءمقابل هدف لويسلي هولاهان (45).