EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2009

الانفلات الأمني أنهى مراسم الاحتفال سريعًا 80 ألف مشجع مدريدي في استقبال ملكي لرونالدو

رونالدو بقميص ريال مدري

رونالدو بقميص ريال مدري

استقبلت جماهير ريال مدريد الإسباني اللاعب الأغلى في العالم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ظهر للمرة الأولى بقميص "النادي الملكي" داخل أرضية ملعب "سانتياجو بيرنابيو" في العاصمة الإسبانية، وسط حضور 80 ألف مشجع مدريدي حرصوا على الحضور لمشاهدة النجم الجديد بعد أن ارتدى اللون الأبيض في صفقةٍ وصلت قيمتها لـ80 مليون جنيه إسترليني.

استقبلت جماهير ريال مدريد الإسباني اللاعب الأغلى في العالم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ظهر للمرة الأولى بقميص "النادي الملكي" داخل أرضية ملعب "سانتياجو بيرنابيو" في العاصمة الإسبانية، وسط حضور 80 ألف مشجع مدريدي حرصوا على الحضور لمشاهدة النجم الجديد بعد أن ارتدى اللون الأبيض في صفقةٍ وصلت قيمتها لـ80 مليون جنيه إسترليني.

وشهدت الأبواب الخارجية للاستاد كثافةً جماهيريةً بعد أن تم منع 10 آلاف مشجع من الدخول للمدرجات بعد أن امتلأت بالكثافة القصوى، مما كان يشكل خطورةً في حال السماح للمزيد من المشاركة في الاحتفال باستقبال رونالدو، كما اضطرت قوات الشرطة التي تم تخصيصها لتأمين حماية للاعب البرتغالي من إنهاء مراسم الاحتفال قبل الموعد المحدد بعد اختراق الحواجز الأمنية من قبل الجماهير، نزولاً لأرض الملعب.

كان من المفترض أن يعود رونالدو - 24 عامًا- مجددًا بعد أن أبعدته قوات الشرطة عن منصة الاحتفال عقب الاختراق الأمني من قبل الجماهير، فوفقًا لبرنامج الاحتفال كان من المفترض أن يرحل النجم البرتغالي عقب الانتهاء من كلمته للجماهير برفقة رئيس النادي فلورينت بيريز، إلا أن رجال الأمن رفضوا المخاطرة بحياة اللاعب، بسبب أجواء التوتر التي شابت الملعب.

ولم يُبد رونالدو أي مشاعر للضيق بسبب الارتباك الأمني، معلقًا على ما حدث: "رؤية كل هذا الحشد من الناس في حفل استقبالي لا يمكن أن أنساه، فهذا المشهد له تأثير عاطفي كبير بداخلي، لقد شعرت بمدى الحب الذي تُكنه لي جماهير ريال مدريد، ولهذا لن أخفي أن لدي الطموح لأبذل كل ما في وسعي لإسعاد الجميع".

ويأتي استقبال رونالدو من قبل 80 ألف مشجع، ليفوق الرقم الذي حدث أثناء حفل الترحيب بانضمام الأرجنتيني دييجو مارادونا إلى صفوف نابولي الإيطالي عام 1984 حيث حضر وقتها 70 ألف، وكان البرازيلي ريكاردو كاكا شهد حضوره 50 ألف من أنصار ريال مدريد منذ خمسة أيام.

وحرص رونالدو في افتتاح كلمته على توجيه الشكر لمدربه السابق الاسكتلندي السير أليكس فيرجسون ولزملائه في مانشستر يونايتد لأنهم ساعدوه على تحقيق أهم أحلامه، قائلاً: "الآن أصبحت في بيتي الجديد، لقد بدأت مرحلة أخرى في مسيرتي مع كرة القدم، لكني لا يمكن أن أنسى الدور الكبير الذي لعبه فريقي السابق لأصل إلى هذا المكان".

وأضاف: "قضيت ست سنوات في صفوف مانشستر يونايتد حققت خلالها الكثير من البطولات، وربطتني علاقات قوية بالكثير من الأشخاص هناك، وفي نهاية الأمر احترموا قراري بالرحيل إلى ريال مدريد، وبكل صراحة حلمت طوال عمري أنني ألعب لهذا الفريق".

يذكر أن حفل استقبال رونالدو شهد تغطية إعلامية كبير من مختلف وسائل الإعلام العالمية، فحضر 500 صحفي، و200 مراسل تلفزيوني حرصوا على القيام بتغطية مباشرة لمراسم الاحتفال، وأظهرت الكاميرات تكدس ما يقرب من 60 ألف مشجع في شوارع مدريد قبل الموعد المحدد لظهور النجم البرتغالي بساعات.