EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2009

توقعات بامتلاء ملعب رادس عن آخره 60 ألف تونسي يساندون نسور قرطاج أمام كينيا

الجماهير التونسية تتأهب لمساندة النسور

الجماهير التونسية تتأهب لمساندة النسور

يحاول الاتحاد التونسي لكرة القدم السيطرة على أعداد الجماهير الغفيرة التي ترغب في مشاهدة مباراة تونس وكينيا يوم الأحد المقبل على ملعب رادس بالعاصمة تونس، والذي من المتوقع أن يمتلأ عن آخره لمؤازرة نسور قرطاج للصعود إلى مونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

يحاول الاتحاد التونسي لكرة القدم السيطرة على أعداد الجماهير الغفيرة التي ترغب في مشاهدة مباراة تونس وكينيا يوم الأحد المقبل على ملعب رادس بالعاصمة تونس، والذي من المتوقع أن يمتلأ عن آخره لمؤازرة نسور قرطاج للصعود إلى مونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

وتأمل الجماهير التونسية في أن تتخطى كينيا لإضافة 3 نقاط غالية قبل المواجهة الأخيرة في التصفيات منتصف نوفمبر المقبل أمام موزمبيق خارج الأرض، والتي ستحسم موقف تونس من التأهل.

من جانبه قال مسئول في الاتحاد التونسي لكرة القدم "الجامعة" لصحيفة الشروق التونسية إن العديد المؤسسات الاقتصادية وغيرها حرصت على اقتطاع عددٍ كبير من تلك التذاكر لإهدائها إلى أعوانها وموظفيها حتى يتمكنوا من القيام بدورهم في مساندة الفريق الوطني.

وأكد أن الجامعة لا تستطيع توفير أكثر من 52 ألف تذكرة للجماهير باعتبار أن طاقة استيعاب ملعب رادس لا تتجاوز (60 ألفا) حيث تم حجز 8 آلاف مقعد للمنظمين والدعوات للمباراة.

على جانب آخر يسعى البرتغالي كويلهو إلى تحفيز لاعبيه على الفوز باللقاء، خاصة بعدما أعاد العديد من اللاعبين لقائمة المباراة، أبرزهم: الأسعد النويوي لاعب ديبوتيفو لاكورونيا الإسباني، وجمال السايحي لاعب مونبيليي الفرنسي، والتيجاني بلعيد لاعب سلافيا براغ التشيكي.

وكان الأسعد النويوي قد تعرض لإصابةٍ ضد المنتخب الموزمبيقي منذ شهر يونيو، في حين عاد السايحي إلى تشكيلة منتخب تونس بعد أكثر من 9 أشهر عن آخر ظهور له في فبراير الماضي ضد هولندا.

أما التيجاني بلعيد فقد غاب عن المقابلة الأخيرة ضد نيجيريا وقبلها ضد كوت ديفوار، ولكن المردود الجيد للاعب سلافيا براغ مكّنه من استعادة مكانه في المنتخب التونسي.

وينتظر نسور قرطاج أن تحقق موزمبيق المفاجأة بتعادلها مع نيجيريا رغم أنه أمر صعب، وفي حال فاز المنتخب التونسي على نظيره الكيني سيتم الإعلان عن تأهل تونس رسميّا.

يذكر أن تونس تحتل قمة المجموعة الثانية برصيد 8 نقاط، ويأتي منتخب نيجيريا خلفها برصيد 6 نقاط ثم موزمبيق في المركز الثالث برصيد 4 نقاط وأخيرا منتخب كينيا برصيد 3 نقاط.