EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2010

احتفالات الإمارات بعيدها "الوطني" 54 متسابقًا يشاركون في رالي دبي

المري والعطية في منافسة على اللقب

المري والعطية في منافسة على اللقب

يطلق الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، وضمن احتفالات الإمارات باليوم الوطني؛ شارة بدء النسخة الـ32 لرالي دبي الدولي خاتمة جولات رالي الشرق الأوسط "فيا" يوم الخميس المقبل من وسط دبي.

يطلق الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، وضمن احتفالات الإمارات باليوم الوطني؛ شارة بدء النسخة الـ32 لرالي دبي الدولي خاتمة جولات رالي الشرق الأوسط "فيا" يوم الخميس المقبل من وسط دبي.

ويتوجَّه المتسابقون صباح اليوم التالي إلى الطرق الصحراوية خارج مدينة دبي لبدء يومين من التحدي والإثارة، ثم للعودة مجددًا إلى وسط مدينة دبي؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية اليوم الاثنين 29 نوفمبر/تشرين الثاني.

واستقطب الرالي مشاركة واسعة ضمَّت 54 متسابقًا وملاحًا من 12 دولة في الشرق الأوسط والعالم. ومرةً أخرى سيلعب الرالي دورًا كبيرًا في تحديد البطل النهائي لرالي الشرق الأوسط "فيا".

وللمرة الأولى في تاريخه، يتخذ الرالي مقرًّا رسميًّا له ضمن حرم جامعي؛ حيث سيقوم نادي السيارات والسياحة اليوم بالبدء بالتحضير لمقره الجديد في كلية التقنيات العليا بمدينة دبي الأكاديمية؛ بهدف تعريف الطلاب كيفية تنظيم الفعاليات الرياضية العالمية والسماح لهم بالمشاركة في تنظيمها.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها أيضًا، يمكن لعشاق ومتابعي الرالي ورياضات السرعة متابعة آخر أخبار الرالي عن طريق مشاركتهم في الصفحة المخصصة له على الموقع الاجتماعي "فيس بوك".

وحال انطلاق الإثارة، يمكن للسائق القطري مسفر المري التغلب على مواطنه وأقرب منافسيه ناصر صالح العطية وانتزاع اللقب الشرق أوسطي إذا استطاع إنهاء مسافة الرالي بين الستة الأوائل، بغض النظر عن تمكن العطية من الفوز بلقب رالي دبي.

وفي الوقت الذي ستعرض فيه الجولة الثامنة والأخيرة من السلسلة الشرق أوسطية أحدث السيارات المخصصة للراليات؛ ستشارك أكثر من 100 مركبة كلاسيكية في احتفالات الدولة باليوم الوطني أيضًا؛ وذلك ضمن "مهرجان عرض السيارات الكلاسيكية في وسط مدينة دبي".

ويقام المهرجان بتنظيم من شركة "إعمار" العقارية بالتعاون مع نادي السيارات الممثل الرسمي للاتحاد الدولي للسيارات الكلاسيكية "فياوالهيئة الدولية المشرفة على السيارات التاريخية "الكلاسيكيةوبرعاية من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

ويتضمَّن الحفل مسابقات "أفضل سيارة" عن كل فئة، إضافة إلى جائزة "اختيار الجمهوروالتي سيتم التصويت عليها علنًا، كما سيقوم خبراء السيارات الكلاسيكية المميزة بتقييم السيارات بناءً على تاريخ تصنيعها، ونظافة محركها، ولون السيارة الأصلي، والقيمة التاريخية للسيارة، واللمسات الأخيرة، وفي النهاية الجمال الكلي للسيارة.