EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

5000 شرطي لتأمين موقعة الأهلي والترجي

كثّف النادي الأهلي المصري من اجتماعاته مع الأجهزة الأمنية قبل لقاء الترجي التونسي في ختام دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا يوم الجمعة المقبل لوضع كافة الاحتياطات الأمنية قبل اللقاء.

كثّف النادي الأهلي المصري من اجتماعاته مع الأجهزة الأمنية قبل لقاء الترجي التونسي في ختام دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا يوم الجمعة المقبل لوضع كافة الاحتياطات الأمنية قبل اللقاء.

وقال محرم الراغب -مدير عام الأهلي- إن مسئولي النادي كثفوا مفاوضاتهم مع مسئولي مديرية أمن القاهرة للاستقرار على الترتيبات النهائية للمباراة المقررة أمام الترجي الجمعة بإستاد القاهرة الدولي.

وأكد الراغب في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الأهلي وسلطات الأمن في مصر يرغبون في خروج المباراة بأفضل شكل، وأن تكون بمثابة احتفالية رائعة بين فريقين يمثلان الثورتين الشعبيتين المصرية والتونسية.

وأضاف أن الأهلي يثق تماما في جماهيره وقدرتهم على الخروج بالمباراة إلى بر الأمان وبشكل حضاري يعكس مكانة النادي ورقي المصريين.

وأوضح الراغب أنه سيجري خلال اليومين المقبلين عقد العديد من الجلسات بين مسئولي الأهلي وسلطات الأمن لوضع تصور كامل بشأن التنسيق بين رجال الشرطة وأفراد الأمن لتنظيم المباراة حتى تخرج بأفضل صورة ممكنة.

وتشير التوقعات إلى أن من المنتظر أن يتم الاستعانة بحوالي 5000 شرطي لتأمين المباراة في ظل الأحداث الأخيرة التي شهدتها مباراة الأهلي وكيما أسوان في كأس مصر.

يذكر أن آخر مباراة للأهلي في بطولة كأس مصر الثلاثاء الماضي شهدت أحداث عنف بين الشرطة وجمهور النادي امتدت لخارج إستاد القاهرة، وأصيب فيها ما يقرب من 130 فردا من الجانبين.