EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2009

فغالي أبرز المرشحين 41 سائقًا ينطلقون في رالي لبنان الدولي

فغالي أبرز المرشحين للفوز برالي لبنان

فغالي أبرز المرشحين للفوز برالي لبنان

تشهد الطرقات اللبنانية منافسة محتدمة في الأيام الثلاثة المقبلة على إيقاع هدير المحركات؛ حيث يتبارى 41 سائقًا عربيًّا في رالي لبنان الدولي الثاني والثلاثين، المرحلة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات.

تشهد الطرقات اللبنانية منافسة محتدمة في الأيام الثلاثة المقبلة على إيقاع هدير المحركات؛ حيث يتبارى 41 سائقًا عربيًّا في رالي لبنان الدولي الثاني والثلاثين، المرحلة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات.

وتبدو مشاركة القطري ناصر العطية بطل الشرق الأوسط في الأعوام الأربعة الأخيرة في رالي لبنان مستبعدة لأنه يخوض حاليًا مع فريق فولكسفاجن العالمي غمار رالي "سيرتويس" البرازيلي، إحدى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الذي يمتد حتى بعد غد السبت، ويحتل المركز الأول في الترتيب بعد انتهاء اليوم الثامن أمام زميله الإسباني كارلوس ساينز.

وسيكون اللبناني روجيه فغالي (ميتسوبيشي لانسر ايفولوشن 9) حامل اللقب في النسخات الخمس الأخيرة مرشحًا للفوز، في وقتٍ تبدو المنافسة شرسة بين القطري مسفر المري (سوبارو امبريزا) والسعودي يزيد الراجحي (بيجو 207 سوبر 2000) على صدارة بطولة الشرق الأوسط.

وفي حال خوضه السباق، سيشارك العطية وملاحه الإيطالي جوفاني برناكيني على متن سيارة سوبارو امبريزا، علمًا بأن العطية فاز براليي قطر والكويت مطلع العام الحالي، لكنه لم يشارك في رالي سوريا الأخير.

وكان العطية أول ضحايا الطرقات الإسفلتية اللبنانية في النسخة الماضية إثر خروجه عن المسار في المرحلة الخاصة الأولى، ليترك الساحة خاليةً أمام اللبناني روجيه فغالي ومواطنيه نيك جورجيو وجيلبير بنوت.

وسيسعى القطري مسفر المري متصدر ترتيب بطولة الشرق الأوسط (21 نقطة) بفارق نقطة عن العطية وثلاث نقاط عن الراجحي، إلى إحراز فوزه الأول هذا الموسم، إذ حلَّ وصيفًا في الكويت وسوريا ورابعًا في قطر، وسيخوض المنافسة مع ملاحه البريطاني كريس باترسون على متن سوبارو امبريزا.

وقال المري: "لا أعتبر نفسي مرشحًا للفوز بالسباق، لكن سأسعى جاهدًا كي أحرز النقاط العشر المخصصة لبطولة الشرق الأوسط، فالسباق يعج بسائقي الخبرة كميشال صالح ومبارك الهاجري وعبد الله القاسمي".

وتتجه الأنظار إلى الراجحي المتوج في رالي سوريا، ووصيف رالي قطر، الذي أعاد الزخم إلى بطولة الشرق الأوسط جراء فوزه الأخير.

يخوض الراجحي وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل المنافسة على متن سيارة "بيجو 207 سوبر 2000" محضرة من قبل فريق كرونوس العالمي، علمًا بأن السائق السعودي حلَّ رابعًا العام الماضي في لبنان.

وسيكون اللبناني روجيه فغالي مرشحًا قويًّا للفوز بعد اعتلائه منصة التتويج أعوام 2000 و2003 و2004 و2006 و2007 و2008، علمًا أن السباق لم يقم عام 2005 بسبب الأحداث الأمنية في لبنان.

وسيخوض فغالي السباق على متن ميتسوبيشي لانسر ايفولوشن ورأى أن المنافسة ستكون قوية خصوصًا مع اعتماد مرحلة صورات الطويلة (35.70 كلم).

ويبرز اسم جورجيو ابن بطل السباقات طوني جورجيو، وذلك بعد حلوله رابعًا في رالي سوريا، وثانيًا العام الماضي في لبنان. وسيشارك ومساعده جوزف مطر على متن ميتشوبيشي لانسر ايفولوشن 9.

ويشهد السباق عودة اللبناني عبدو فغالي الشقيق الأصغر لروجيه بعد غياب 3 أعوام لعدم تمكنه من توفير الرعاية المادية، وسيخوض السباق على متن ميتسوبيشي لانسر ايفولوشن 10، إلى جانب ملاحه مارك حداد.

ينطلق السباق من القصر البلدي في مدينة جونيه، مساء غد الجمعة بمرحلة رمزية قبل الانطلاق الفعلي صباح السبت من مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونيه حيث موقف الصيانة الموحد، ويختتم عصر الأحد في المكان عينه.

تبلغ مسافة السباق الإجمالية 745.46 كلم، منها 260.06 كلم تشكل 12 مرحلة خاصة (ست مراحل تعاد مرتينأي ما نسبته 34% من المسافة الإجمالية، وهي "نسبة مرتفعة في عالم الراليات" كما قال فادي عون رئيس اللجنة المنظمة.