EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2011

بينهم مدرب أهلي طرابلس 17 لاعبا ليبياً ينضمون لمعارضي القذافي

القذافي يواجه صعوبات جديدة

القذافي يواجه صعوبات جديدة

أعلن 17 لاعب كرة قدم ليبيين بارزين انضمامهم إلى صفوف الثوار، وذلك في مقابلةٍ مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ليل الجمعة السبت في جادو غرب ليبيا الخاضعة لسيطرة معارضي نظام العقيد معمر القذافي.

أعلن 17 لاعب كرة قدم ليبيين بارزين انضمامهم إلى صفوف الثوار، وذلك في مقابلةٍ مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ليل الجمعة السبت في جادو غرب ليبيا الخاضعة لسيطرة معارضي نظام العقيد معمر القذافي.

وأوضح حارس مرمى الفريق الوطني جمعة قتات -أحد اللاعبين السبعة عشر الذين انشقوا عن النظام وبينهم ثلاثة لاعبين آخرين من الفريق- إن القذافي "لم ينجز شيئا من أجل ليبيا".

وأضاف "انظروا ليس هناك بنى تحتية مناسبة، ليس لدينا نظام صحي، وهذا بسبب النظام السيئ الذي يحكمنا منذ 42 عاما".

وتابع "أقول له (معمر القذافي): اتركنا! اترك الشعب الليبي يتمتع بالحياة في ليبيا جديدة، ليبيا الحرية".

وأعلن جمعة قتات ومدرب نادي أهلي طرابلس الكبير عبد الله بن عيسى عن انفصالهما خلال مقابلةٍ حضرها لاعبون آخرون في وقتٍ متأخرٍ من ليل الجمعة السبت في أحد فنادق جادو غرب ليبيا الذي يسيطر عليه المتمردون.

من جانبه أكد بن عيسى أنه فضّل الانضمام إلى حركة التمرد "لتوجيه رسالة مفادها أن ليبيا يجب أن تكون موحدة وحرة، آمل أن أستيقظ يوما لأكتشف أن القذافي قد رحل".

وفي بلدٍ تحظى كرة القدم فيه بشعبيةٍ كبيرةٍ تشكل هذه الانشقاقات صفعة جديدة للعقيد القذافي بعد انفصال عسكريين ووزراء مع بداية الانتفاضة ضد نظامه قبل أربعة أشهر.

يذكر أن النجم طارق التائب أحد المؤيدين لنظام العقيد معمر القذافي، وقد استنكر في تصريحاتٍ سابقةٍ تغيير العلم الليبي والاستغناء عن العلم الأخضر.