EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

سحق بارما 5-2 "هاتريك" ستانكوفيتش يعيد الانتصارات إلى إنتر

ستانكوفيتش سجل ثلاثية لإنتر

ستانكوفيتش سجل ثلاثية لإنتر

تنفس إنتر ميلان حامل اللقب الإيطالي الصعداء واستعاد نغمة الانتصارات بفوزه الكبير على ضيفه بارما 5-2، الأحد، على ملعب "جوسيبي مياتزا" في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري المحلي.

  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

سحق بارما 5-2 "هاتريك" ستانكوفيتش يعيد الانتصارات إلى إنتر

تنفس إنتر ميلان حامل اللقب الإيطالي الصعداء واستعاد نغمة الانتصارات بفوزه الكبير على ضيفه بارما 5-2، الأحد، على ملعب "جوسيبي مياتزا" في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري المحلي.

ودخل "نيراتزوري" هذه المباراة وهو لم يَذُقْ طعم الفوز في أربع مراحل على التوالي؛ حيث تعادل مع كلٍّ من بريتشيا وليتشي 1-1، وخسر أمام جاره ميلان 0-1، وكييفو 2-1، إضافةً إلى خسارته أمام توتنهام الإنجليزي 1-3 في دوري أبطال أوروبا.

لكن يبدو أن تأهُّله للدور الثاني من المسابقة الأوروبية الأم بفوزه الأربعاء على تونتي أنشكيده الهولندي 1-0؛ منحه الدفع المعنوي اللازم لتخطِّي بارما بفضل تألُّق لاعب وسطه الصربي ديان ستانكوفيتش الذي سجَّل ثلاثية، معوضًا غياب هداف الفريق الكاميروني صامويل إيتو للإيقاف ثلاث مباريات.

ولم تكن بداية فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز مثاليةً؛ لأنه وجد نفسه متخلفًا منذ الدقيقة الـ4 بهدف سجَّله لاعبه السابق الأرجنتيني هرنان كريسبو بعد تمريرةٍ من البرازيلي ماريانو دي ألميدا أنجيلو، لكن صاحب الأرض أدرك التعادل في الدقيقة الـ18 عبر ستانكوفيتش الذي أطلق كرة صاروخية من حوالي 25 مترًا اصطدمت بأليساندرو لوكاريلي وخدعت حارسه أنتونيو ميرانتي.

ثم أضاف اللاعب الصربي هدف التقدُّم لفريقه بعد دقيقةٍ فقط عندما وصلته الكرة من الفرنسي الشاب جوناتان بيابياني الذي لعب الموسم الماضي مع بارما على سبيل الإعارة، فتحول مسار الكرة مجددًا، وهذه المرة من لوكا أنتونيلي وخدعت الحارس ميرانتي.

ولم ينتظر إنتر كثيرًا ليضيف الهدف الثالث إثر ركلة ركنية نفذها الهولندي ويسلي سنايدر فوصلت إلى البرازيلي لوسيو الذي حوَّلها برأسه لتسقط أمام الأرجنتيني استيبان كامبياسو الذي أودعها الشباك "23"، لكن كريسبو أعاد فريقه مجددًا إلى أجواء اللقاء وقلَّص الفارق مسجلاً هدفه الشخصي الثاني بعدما وصلته الكرة من ماسيمو جوبي فسددها "طائرة" عجز الحارس لوكا كاستيلاتزي بديل البرازيلي جوليو سيزار المصاب، عن صدها.

لكن إنتر استعاد زمام المبادرة في الشوط الثاني وسجَّل هدفه الرابع عبر البرازيلي البديل تياجو موتا في أول مباراة له بعد عودته من الإصابة؛ وذلك إثر ركلة حرة نفذها سنايدر عجز ميرانتي عن صدها بالطريقة المناسبة، فسقطت أمام المقدوني جوران بانديف الذي حضَّرها لزميله البرازيلي فوضعها الأخير في الشباك "72"، قبل أن يختتم ستانكوفيتش مهرجانه الشخصي ومهرجان فريقه بهدف خامس عندما وصلته الكرة من سنايدر فسيطر عليها عند حدود المنطقة ثم تقدم قليلاً قبل أن يضعها في الزاوية.

ورفع إنتر ميلان بفوزه السادس هذا الموسم رصيده إلى 23 نقطة في المركز الخامس مؤقتًا بفارق سبع نقاط عن جراه ميلان المتصدر.