EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

طرد تيجالي والقبض على 7 مشجعين "مصاصة أطفال" تثير شغبًا في الملاعب السعودية

تيجالي أرَّق دفاع الاتحاد طوال المباراة

تيجالي أرَّق دفاع الاتحاد طوال المباراة

تواصلت ردود الأفعال الغاضبة داخل أروقة نادي الاتفاق السعودي بعد طرد مهاجم فريقه الكروي الأرجنتيني سبيستيان تيجالي في مباراة فريقه الأخيرة أمام الاتحاد التي انتهت بالتعادل 2-2، إثر احتفال اللاعب بهدفه في مرمى الاتحاد بـ"مصاصة أطفال"؛ ما نتج منه غضب جماهير الاتفاق وإحداثها شغبًا عقب اللقاء، خاصةً أن طرد اللاعب ساهم في تعادل الاتحاد.

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

طرد تيجالي والقبض على 7 مشجعين "مصاصة أطفال" تثير شغبًا في الملاعب السعودية

تواصلت ردود الأفعال الغاضبة داخل أروقة نادي الاتفاق السعودي بعد طرد مهاجم فريقه الكروي الأرجنتيني سبيستيان تيجالي في مباراة فريقه الأخيرة أمام الاتحاد التي انتهت بالتعادل 2-2، إثر احتفال اللاعب بهدفه في مرمى الاتحاد بـ"مصاصة أطفال"؛ ما نتج منه غضب جماهير الاتفاق وإحداثها شغبًا عقب اللقاء، خاصةً أن طرد اللاعب ساهم في تعادل الاتحاد.

ورفعت إدارة نادي الاتفاق برئاسة عبد العزيز الدوسري خطاب تظلُّم إلى اللجنة الفنية في الاتحاد السعودي لكرة القدم تطلب فيه إلغاء البطاقة الحمراء التي حصل عليها تيجالي، مشددةً في خطابها على ضرورة مساواته باللاعب عبد العزيز الدوسري مهاجم فريق الهلال الذي تعرض لحالةٍ مشابهةٍ الموسم الماضي، ثم تم إلغاء بطاقته الحمراء.

وقررت إدارة الاتفاق، بدايةً من المواجهة المقبلة، التنسيق مع نظيرتها في الأهلي لطلب طاقم تحكيم أجنبي، على الرغم من إقامة المواجهة على أرض الأخير في جدة.

وكانت "مصاصة الأطفال" التي احتفل بها المهاجم الأرجنتيني بعد تسجيله الهدف الثاني في مرمى الاتحاد نقطة الجدل؛ إذ لم يتوانَ حكم المواجهة عباس إبراهيم في إنذاره للمرة الثانية بالبطاقة الصفراء، ثم إقصائه بالحمراء، وهو القرار الذي لاقى اعتراضًا من مسؤولي وجماهير الاتفاق بعد المواجهة مباشرةً.

وشن رئيس الاتفاق عبد العزيز الدوسري هجومًا لاذعًا ضد التحكيم، بقوله إن أخطاء حكم المباراة القاتلة أسهمت في تعادل فريقه مع الاتحاد عقب توتر اللاعبين.

وأضاف الدوسري: "الحكم تعامل الاتفاق وكأنه أتى من خارج السعودية، وحرمنا من تصدُّر الدوري".

من جانبه، قال نائب الرئيس النادي خليل الزياني متسائلاً: "الحكم نفسه قاد مواجهة سابقة للفريق، وشاهد الاحتفالية ذاتها لنفس اللاعب، ولم ينذره ولو شفهيًّا، لكن في مواجهة الاتحاد الأخيرة اخترع قانونًا جديدًا".

وزاد: "طالبت جميع المتصلين عقب المواجهة بأن يقولوا عبارة (حمدًا لله على السلامة) بدلاً من (هارد لك)؛ بسبب أننا نجونا من أخطاء تحكيمية فادحة".

من جهته، أكد المحترف الأرجنتيني أنه سيواصل الاحتفال بأهدافه بطريقته المعتادة، ولن يَثنيَه قرار الطرد عن استمرار التعبير عن فرحته بتسجيل أهدافه بالطريقة التي أحبها خلال السنوات المنصرمة.

ولم يُثِرْ طرد تيجالي مسؤولي الاتفاق وحدهم، فقد امتد تأثيره إلى الجماهير الذين أحدثوا شغبًا عقب اللقاء، وقاموا برشق حكم المباراة عباس إبراهيم بالحجارة؛ الأمر الذي أدى إلى تدخُّل رجال الأمن والقبض على 7 مشجعين؛ تمت إحالة 5 منهم إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، فيما أحيل اثنان إلى دار الملاحظة.

وكان حكم اللقاء قد طرد أيضًا لاعب الاتفاق صالح بشير، وهو ما زاد غضب جماهير النادي، خاصةً أن الاتحاد أحرز هدف التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

على صعيد متصل، كشفت تقارير صحفية أن لجنة الحكام الرئيسية في الاتحاد السعودي بصدد تجميد مشاركة الحكم عباس إبراهيم في تحكيم الجولات المقبلة، وعدم تكليفه بأية مباراة في الدوري، وإحالته إلى إدارة بعض مباريات دوري الدرجة الأولى؛ وذلك بعد الأخطاء الفنية التي وقع فيها في لقاء الاتفاق والاتحاد.