EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2010

بعد خسارة سان جرمان ورين "ليل" بطل الخريف بفرنسا.. والمغربي حجي يتألق

المغربي حجي أسقط سان جرمان

المغربي حجي أسقط سان جرمان

توج ليل بطلا للخريف إثر تعادله مع ضيفه سانت إتيان 1-1 وخسارة شريكيه السابقين في الريادة باريس سان جرمان ورين أمام مضيفيهما نانسي صفر-2 وكاين صفر-1 على التوالي يوم الأربعاء في المرحلة 19 من دور الذهاب في الدوري الفرنسي.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2010

بعد خسارة سان جرمان ورين "ليل" بطل الخريف بفرنسا.. والمغربي حجي يتألق

توج ليل بطلا للخريف إثر تعادله مع ضيفه سانت إتيان 1-1 وخسارة شريكيه السابقين في الريادة باريس سان جرمان ورين أمام مضيفيهما نانسي صفر-2 وكاين صفر-1 على التوالي يوم الأربعاء في المرحلة 19 من دور الذهاب في الدوري الفرنسي.

وانفرد ليل بالصدارة برصيد 31 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام باريس سان جرمان ورين، مستفيدا من خدمة نانسي وكاين، علما بأن ليل يملك مباراة مؤجلة أمام نانسي.

في المباراة الأولى؛ انتظر ليل الدقيقة 72 لافتتاح التسجيل عبر مهاجمه السنغالي موسى سو رافعا رصيده إلى 14 هدفا هذا الموسم، وانفرد بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدف واحد أمام مهاجم باريس سان جرمان البرازيلي نيني.

بيد أن فرحة ليل لم تدم سوى 3 دقائق؛ حيث حصل الضيوف على ركلة جزاء انبرى لها بكاري ساكو بنجاح مدركا التعادل.

وفي الثانية؛ فرض المهاجم الدولي المغربي يوسف حجي نفسه نجما لمباراة فريقه نانسي أمام ضيفه باريس سان جرمان بتسجيله هدفي الفوز في الدقيقتين 66 و83، رافعا رصيده إلى 4 أهداف في 12 مباراة حتى الآن هذا الموسم، علما بأنه استهل موسمه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب عقوبة إيقاف فرضها عليه الاتحاد الفرنسي أواخر الموسم الماضي.

وفي الثالثة؛ أنعش كاين -الوافد الجديد على دوري الأضواء- آماله في البقاء بعد انطلاقة قوية في بداية الموسم، وذلك بتغلبه على ضيفه رين بهدف وحيد سجله رومان هامونا في الدقيقة الثامنة.

وأهدر ليون فرصة انتزاع الصدارة بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه أوزير 1-1، ورفع ليون رصيده إلى 31 نقطة، ولحق بباريس سان جرمان ورين إلى المركز الثاني.

ولم يكن حال مرسيليا -حامل اللقب- أفضل، وسقط بدوره في فخ التعادل السلبي أمام بريست وضيع فرصة الانتقال إلى المركز الثالث.

وهو التعادل الثالث على التوالي لأبطال الموسم الماضي والرابع في المباريات الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الانتصار.

وأكمل مارسيليا المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد لاعبه البوركينابي شارل كابوريه في الدقيقة 85.