EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

غينيا مطب جديد للمنتخب في المونديال

sport article

هذا المقال يتحدث عن المباراة المقبلة للفراعنة أمام غينيا بتصفيات المونديال.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

غينيا مطب جديد للمنتخب في المونديال

(سمير عبد العظيم) المفاجأة التي حققها منتخب غينيا بفوزها علي زيمبابوي في أولي مباريات تصفيات المونديال هز أعصاب كل المتابعين لكرة القدم المصرية والمعاصرين لنتائج فريقنا في هذه التصفيات بالذات والمطبات التي واجهها وكانت السبب في خروجه وحرمانه من الوصول للأدوار النهائية لهذه المسابقة.

ولا أخفي عليكم شعور الخوف الذي لازمني بعد فوز غينيا حتى شعرت أن هذا الفريق سوف يكون هو العقبة الجديدة لفريقنا في التصفيات الجديدة ونعود لما حدث لنفس المواقف من قبل أمام زامبيا والتي تسببت في خروجنا من مونديال 2010 بالتعادل.. وزمبابوي 1994 ومباراة فرنسا ومدغشقر في بطولتي 86 و98 وليبيريا 1990 حتى نامبيا 2002.

غينيا التي نلعب معها يوم الأحد كانت لها معنا جولات ربما قليلة ولكنها كانت مؤثرة في بطولة أفريقيا عندما طيرت منا المركز الثالث في بطولة أثيوبيا 76 بفوزها علي فريقنا 4/2.

وقبل ان نواجه غينيا لابد ان نتذكر تعادلنا معها 3/3 في المباراة الودية التي جرت عام 2010.

ومنتخب غينيا يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين المحترفين وقد اختار مدربهم 23 لاعباً ليس من بينهم لاعب هاو غير لاعب واحد..ويتمتع اللاعبون باللياقة البدنية العالية وان هجومه أفضل كثيراً من دفاعه.

ويعد حالياً من أفضل الفرق الواعدة وشارك في بطولة أفريقيا 9 مرات ويسعي ان يستثمر البداية الناجحة أمام زيمبابوي ليتمسك بقمة المجموعة.

أردت بهذا التحليل السريع ان أحذر منتخب مصر من هذا الفريق ليأخذ حذره ويعتبر لقاء الأحد هو إما الاستمرار في البطولة أو توديعها كما حدث في الماضي أو الدخول في دوامة الحسابات وشدة الأعصاب حتى آخر مباراة مع نفس الفريق في القاهرة.

 

نقلا عن صحيفة "المساء" المصرية