EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

"طائرة" الجزائر تواصل السقوط في أولمبياد لندن

منتخب طائرة الجزائر

طائرة الجزائر تعرضت للهزيمة الثالثة

خسر منتخب سيدات الجزائر مباراته الثالثة على التوالي أمام نظيره الروسي صفر-3 يوم الأربعاء، في منافسات المجموعة الأولى في مسابقة الكرة الطائرة ضمن دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن حتى 12 آب/اغسطس في قاعة "ايرلز كورت" التاريخية.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

"طائرة" الجزائر تواصل السقوط في أولمبياد لندن

خسر منتخب سيدات الجزائر مباراته الثالثة على التوالي أمام نظيره الروسي صفر-3 يوم الأربعاء، في منافسات المجموعة الأولى في مسابقة الكرة الطائرة ضمن دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن حتى 12 آب/اغسطس في قاعة "ايرلز كورت" التاريخية.

ولم يتمكن المنتتخب العربي من مجاراة روسيا، التي حجزت بطاقتها إلى ربع النهائي، فجاء الفارق واسعا في الأشواط (7-25 و14-25 و15-25) في ساعة و3 دقائق.

وكانت الجزائر خسرت أول مباراة أمام اليابان صفر-3 والثانية أمام بريطانيا 2-3، وهي تلعب مباراتها المقبلة مع إيطاليا يوم الجمعة.

وعلقت زهرة بن سالم على خسارة فريقها: "كانت مباراة صعبة، فروسيا من أبرز المنتخبات في العالم. حاولنا فرض طريقة لعبنا، لكن لم يسمحوا لنا بذلك. كان مهما بالنسبة لنا اكتساب الخبرة وهذا يمنحنا الدافع للتحسن".

وعن غياب أبرز لاعبات المنتخب عن الألعاب الأولمبية، أضافت بن سالم صاحبة 5 نقاط: "اعتقد أننا كنا سنفوز على بريطانيا 3-صفر لو كن معنا. للأسف فقد تعرضن للإصابات".

أما ليديا اولمو، فقالت: "المواجهة ضد روسيا مستحيلة. هم أطول منا، وأقوى أيضا في الدفاع والهجوم. عانينا كثيرا في الهجوم وفي الاستقبال".

وعن المباراة المقبلة ضد إيطاليا، أضافت: "يملكون تقنية أفضل ومعدل الطول لديهم أصغر".

وفي المجموعة عينها، حذت ايطاليا حذو روسيا عندما حققت فوزها الثالث على حساب بريطانيا المضيفة 3-صفر (الأشواط 27-25 و25-12 و25-12)، كما اقتربت اليابان من ربع النهائي بعدما حققت فوزها الثاني على حساب جمهورية الدومينيكان 3-صفر (25-20 و25-19 و25-23) في ساعة و19 دقيقة.

وفي المجموعة الثانية، حققت تركيا فوزها الأول على حساب صربيا 3-صفر (الاشواط 25-20 و25-1 و25-21) لتضعف امال الاخيرة ببلوغ ربع النهائي.

وتتأهل المنتخبات الاربعة الاولى من كل مجموعة الى ربع النهائي، وتقام المباراة النهائية في 11 اب/اغسطس.