EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2011

جائزة كندا الكبرى "شومي" يأسف لفقدان المركز الثالث

شوماخر قد يعتزل مجددا

شوماخر قد يعتزل مجددا

اعتبر الألماني ميكايل شوماخر -حامل لقب بطولة العالم للفورمولا واحد سبع مرات- أنه لا يعرف ما إذا عليه الضحك أو البكاء بعد احتلاله المركز الرابع في جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد التي أقيمت على حلبة "جيل فيلنوف" في مونتريال الأحد.

اعتبر الألماني ميكايل شوماخر -حامل لقب بطولة العالم للفورمولا واحد سبع مرات- أنه لا يعرف ما إذا عليه الضحك أو البكاء بعد احتلاله المركز الرابع في جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد التي أقيمت على حلبة "جيل فيلنوف" في مونتريال الأحد.

وانطلق شوماخر (42 عاما) سائق مرسيدس من المركز الثامن في السباق، الذي توقف لوقت طويل بسبب الأمطار قبل استئنافه، ثم وجد نفسه في المركز الثاني من خلال قيادته الجيدة على المسارات الرطبة، لكن مع مرور الوقت جفّت الحلبة، ولم يتمكن من المحافظة على تقدمه أمام البريطاني جنسون باتون سائق ماكلارين مرسيدس والأسترالي مارك ويبر سائق ريد بول رينو، لينهي السباق في المركز الرابع.

وأقرّ شوماخر الذي توج سبع مرات في مونتريال أنه خائب لعدم الصعود على منصة التتويج للمرة الأولى بعد عودته عن اعتزاله العام الماضي: "أترك هذا السباق بعين تضحك وأخرى دامعة. لست أعلم إذا ينبغي أن أكون سعيدا أو حزينا لما جرى".

وأنهى "شومي" -الذي تعرض لانتقادات ويطالبه كثيرون بالاعتزال مجددا لعدم تحقيقه النتائج المطلوبة- السباق في المركز الرابع، بفارق نصف ثانية عن ويبر و14 ثانية عن باتون الذي أحرز المركز الأول أمام الألماني سيباستيان فيتيل (ريد بول) بطل العالم ومتصدر الترتيب الحالي.