EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2009

هرعوا إلى الشارع بعد سماع إنذار الحريق "سيجار" مارادونا يصيب لاعبي تشيلسي بالهلع

مارادونا لا يتخلى عن عادته السيئة

مارادونا لا يتخلى عن عادته السيئة

تسبب أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا في حالة رعب شديدة للاعبي تشيلسي الإنجليزي حينما كان سببًا مباشرا في إطلاق إنذار الحريق بالفندق الذي يقيم فيه فريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم قبل مواجهة مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي أمس الأحد.

تسبب أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا في حالة رعب شديدة للاعبي تشيلسي الإنجليزي حينما كان سببًا مباشرا في إطلاق إنذار الحريق بالفندق الذي يقيم فيه فريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم قبل مواجهة مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي أمس الأحد.

قالت صحيفة "صن" البريطانية الشهيرة إن مارادونا -الفائز مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم 1986 بالمكسيك والذي تولى تدريب منتخب بلاده قبل أكثر من شهرين- تسبب في تشغيل أجهزة الإنذار بفندق في مدينة مانشستر مما تسبب في إخلاء الفندق من 200 نزيل، من بينهم نجوم فريق تشيلسي.

وقضى لاعبو تشيلسي 40 دقيقة خارج الفندق في درجات حرارة منخفضة للغاية تقترب من التجمد وذلك قبل ساعات من خوض مباراتهم أمام مانشستر يونايتد على استاد "أولد ترافوردوالتي انتهت بفوز مانشستر 3-صفر.

وسافر مارادونا إلى مانشستر لمتابعة اللاعب الأرجنتيني الدولي كارلوس تيفيز ضمن صفوف مانشستر يونايتد في هذه المباراة لكن اللاعب جلس على مقاعد البدلاء طوال المباراة.

ونقلت الصحيفة عن أحد رجال المطافئ الذين هرعوا إلى الفندق قوله "يبدو وكأن دييجو تسبب في عمل أجهزة الإنذار بسبب تدخين سيجار في حجرته بالطابق الرابع عشر".

يذكر أن مانشستر يونايتد نجح في إلحاق هزيمة قاسية بتشيلسي حينما فاز عليه 3-صفر في المباراة التي جرت بينهما على ملعب الأولد ترافورد أمس.