EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2009

الليجا الإسباني ينطلق يوم السبت "حرب النجوم" تشعل الصراع بين ريال مدريد وبرشلونة

برشلونة يبدأ رحلة الحفاظ على لقبه في الليجا

برشلونة يبدأ رحلة الحفاظ على لقبه في الليجا

تعود عجلة الدوري الإسباني لكرة القدم إلى الدوران اعتبارا من يوم السبت عندما يواجه ريال مدريد ديبورتيفو لاكورونيا، فيما يبدأ برشلونة رحلته في الحفاظ على اللقب بلقاء سبورتينج خيخون المتواضع يوم الاثنين.

تعود عجلة الدوري الإسباني لكرة القدم إلى الدوران اعتبارا من يوم السبت عندما يواجه ريال مدريد ديبورتيفو لاكورونيا، فيما يبدأ برشلونة رحلته في الحفاظ على اللقب بلقاء سبورتينج خيخون المتواضع يوم الاثنين.

ومن المتوقع أن يحمل الموسم الجديد شعار "حرب النجوم" بكل ما للكلمة من معنى؛ لأن الرئيس الجديد/القديم لريال مدريد فلورنتينو بيريز أنفق ربع مليار يورو خلال هذا الصيف من أجل التعاقد مع ثلاثة من أفضل نجوم العالم على الإطلاق، وهم: البرتغالي كريستيانو رونالدو (94 مليون يورو من مانشستر يونايتد الإنجليزيوالبرازيلي كاكا (5ر68 مليون يورو من ميلان الإيطاليوالفرنسي كريم بنزيمة (35 مليون يورو من ليونإضافة إلى تشابي ألونسو (30 مليون يورو من ليفربول الإنجليزي).

وسيكون جمهور ريال متلهفا لرؤية النجوم الجدد على أرضية ملعب "سانتياجو برنابيو" عندما يقص وصيف بطل الموسم الماضي شريط افتتاح الموسم الجديد يوم السبت في مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا العنيد.

يدخل ريال مدريد إلى الموسم الجديد بطاقم فني جديد أيضًا؛ إذ سيشرف عليه التشيلي مانويل بيليجريني الذي حاول ألا يكتفي بتعزيز الناحية الهجومية للفريق الملكي، بل دعمه دفاعيا بتعاقده مع راؤول ألبيول (15 مليون يورو من فالنسياوألفارو أربيلوا (4 ملايين يورو من ليفربولوإيستيبان جرانيرو (4 ملايين يورو من خيتافي).

وستشكل هذه المباراة اختبارا أوليا لمعرفة ما إذا نجح المدرب بيليجيريني في تحقيق الحد الأدنى من الانسجام في صفوف فريق النجوم، كما سيكون كريستيانو رونالدو تحت المجهر أكثر من النجوم الآخرين، خصوصا وأنه لم يقدم شيئا يذكر خلال المباريات التحضيرية، وآخرها أمام روزنبرج النرويجي (4-صفر) على كأس رئيس النادي السابق سانتياجو برنابيو.

واعترف بيليجريني بصعوبة مهمته، وخصوصا فيما يتعلق بـ"إدارة" النجوم الكبار الذين انضموا إلى النادي الملكي هذا الصيف.

وفي المعسكر الكتالوني، يعول مدرب برشلونة جوارديولا على الثبات في تشكيلته من أجل تكرار إنجاز الموسم الماضي عندما قاد الفريق إلى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو أمر لم يحققه أي فريق إسباني في السابق.

وسيستهل برشلونة حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الاثنين المقبل على ملعبه "نو كامب" أمام سبورتينج خيخون.

ولم يدخل جوارديولا أي تعديل كبير على تشكيلة الفريق سوى تعاقده مع النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من إنتر ميلان الإيطالي، مقابل تخليه للأخير عن الهداف الكاميروني صامويل إيتو، إضافة إلى دفعه 49 مليون يورو لبطل إيطاليا.

ويأمل النادي الكتالوني في ألا يتكرر سيناريو الموسم الماضي عندما سقط في مباراته الأولى أمام نومانسيا (صفر-1).

وستشهد المرحلة الافتتاحية مباراة من العيار الثقيل على ملعب "ميستايا" بين فالنسيا الذي أخفق في التأهل إلى دوري الأبطال، وإشبيلية ثالث الموسم الماضي.

ونجح فالنسيا في المحافظة على نجميه دافيد فيا ودافيد سيلفا رغم معاناته المالية، مما يعني أنه لا يزال يملك الأسلحة التي ستمكنه من تعويض ما فاته الموسم الماضي، وذلك رغم خسارته جهود ألبيول، والمهاجم المخضرم فرناندو موريانتيس (مرسيليا الفرنسيوالبرازيلي إيدو (كورنثيانز البرازيلي).

وسيشهد الموسم الجديد وجود فرق خيريز، وسرقسطة، وتينيريفي في دوري الأضواء، وحلت بدلا من بيتيس، ونومانسيا، وريكرياتيفو هويلفا، وذلك بعد أن احتل هذا الثلاثي المراكز الثلاثة الأخيرة في الدرجة الأولى في نهاية الموسم.

وسيلعب خيريز في دوري الأضواء للمرة الأولى خلال 62 عاما، علما بأن الفريق الأندلسي أسس عام 1947، أما تينيريفي فسيسجل عودته بين الكبار للمرة الأولى بعد غياب ستة مواسم، بينما عاد سرقسطة بعد موسم واحد فقط في الثانية.

ويستهل خيريز مشواره في مواجهة مضيفه مايوركا، بينما يلعب تينيريفي مع مضيفه سرقسطة.

وفي المباريات الأخرى يلعب أتلتيك بلباو مع إسبانيول، ومالقة مع أتلتيكو مدريد، وأوساسونا مع فياريال، وراسينج سانتاندر مع خيتافي، وألميريا مع بلد الوليد.