EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

ارتدى الثوب الخليجي بباريس "جلابية" إيتو تثير الجدل حول اعتناقه الإسلام

ما سر الصورة التي التقطت للكاميروني صامويل إيتو خلال تسوقه في العاصمة الفرنسية باريس وهو يرتدي الثوب الأبيض الخليجي، والحذاء الخفيف، ما يسمى خليجيا بـ"النعال"

أثارت صورة للنجم الكاميروني صامويل إيتو التقطت له خلال تسوقه في العاصمة الفرنسية باريس جدلا كبيرا حول اعتناقه الدين الإسلامي، نظرا لظهوره بالثوب الأبيض الخليجي، وارتدائه الحذاء الخفيف، ما يسمى خليجيا بـ"النعال".
وفرضت هذه الصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" حيرة كبيرة بين المهتمين باللاعب داخل الوسط الرياضي الأوروبي، رغم أن من المعروف عن إيتو التزامه بمسيحيته، وانضباطه الأخلاقي على كافة المستويات، خاصة في علاقاته مع أصدقائه من الجنسين.
وانتقل اللاعب الكاميروني حديثا من صفوف إنتر ميلان إلى فريق إنجي ماخشكالا الروسي في صفقة قد تكون نهاية لنجم كبير ضمن الملاعب الأوروبية، كما توقع له عد من النقاد الرياضيين.
ويُعد إيتو المولود في مارس/آذار 1981 أحد أبرز لاعبي القارة السمراء؛ حيث حصل على لقب أفضل لاعبي إفريقي أربع مرات أعوام 2003 و2004 و2005 و2010.
كما يعد النجم الكاميروني من أفضل محترفي إفريقيا في أوروبا؛ حيث لعب ضمن أبرز الأندية الأوروبية، وفي مقدمتها ريال مدريد الذي لم ينجح معه، ثم برشلونة حيث حقق ضمن صفوفه العديد من الإنجازات والألقاب، قبل أن ينتقل إلى إنتر ميلان الإيطالي ويحقق معه ثلاثية تاريخية، ثم أخيرا إلى نادي إنجي الروسي في صفقة انتقالية خيالية.