EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

قال إنه عاش أوقاتا صعبة بعد اللقاء "بن شيخة": رفضت الحديث مع أبنائي بعد فضيحة المغرب

"بن شيخة": روراوة رفض استقالتي

"بن شيخة": روراوة رفض استقالتي

كشف عبد الحق بن شيخة -المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري، والحالي لفريق مولودية الجزائر- أن الهزيمة أمام المغرب 4-صفر في تصفيات أمم إفريقيا كان لها الأثر العميق في شخصه، إلى درجة أنه أصبح يرفض الحديث أو الرد حتى على أبنائه عبر الهاتف.

كشف عبد الحق بن شيخة -المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري، والحالي لفريق مولودية الجزائر- أن الهزيمة أمام المغرب 4-صفر في تصفيات أمم إفريقيا كان لها الأثر العميق في شخصه، إلى درجة أنه أصبح يرفض الحديث أو الرد حتى على أبنائه عبر الهاتف.

وقال "بن شيخة" في حوار لصحيفة "النهار" الجزائرية اليوم الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول: "مخطئ جدا من يعتقد أن أية هزيمة تؤثر على المشجع البسيط ولا تؤثر على المدرب، والدليل الأوقات العصيبة التي مررت بها بعد هذه الخسارة". وأضاف "أنه سيبقى مشجعا وفيا للمنتخب، لأنه كان ولا يزال مشجعا قبل أن يصبح مدربا للمنتخب الجزائري".

وأوضح مدرب الخضر السابق أنه قدم استقالته في الوقت المناسب، وأنه تصرف كما يتصرف الأشخاص المحترمون، قائلا: "بكل صراحة ضميري مرتاح لأنني خدمت بلادي".

وأضاف "رئيس الاتحاد الجزائرية محمد روراوة رفض استقالتي، عكس ما تم تداوله في مختلف وسائل الإعلام، وقال لي بالحرف الواحد لا تذهب بمجرد هزيمة واحدة، إلا أنني قررت المغادرة؛ لأنه وبكل بساطة أنا جزائري حر".

على صعيد متصل، أكد "بن شيخة" أن حبه للمغامرة وراء عودته غير المتوقعة إلى التدريب مجددا، مشيرا إلى أنه قرر دخول التحدي بتدريب مولودية الجزائر.