EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

"برافو".. البحرين..!!

عدنان السيد

عدنان السيد

أكد عدد من رؤساء الوفود المشاركة في الدورة الخليجية الأولى التي تستضيفها الشقيقة البحرين وكذلك عدد من اللاعبين الخليجيين والعرب على حسن التنظيم والمنافسات الرياضية القوية بين الفرق المشاركة في الألعاب العشرة.. وليس بغريب على اللجنة المنظمة برئاسة الشيخ ناصر بن حمد الخليفة على هذا العرس الخليجي، وكان اختيارا موفقا لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية لإسناد هذا المحفل الكبير وسط تحد ناجح.

(عدنان السيد)  < أكد عدد من رؤساء الوفود المشاركة في الدورة الخليجية الأولى التي تستضيفها الشقيقة البحرين وكذلك عدد من اللاعبين الخليجيين والعرب على حسن التنظيم والمنافسات الرياضية القوية بين الفرق المشاركة في الألعاب العشرة.. وليس بغريب على اللجنة المنظمة برئاسة الشيخ ناصر بن حمد الخليفة على هذا العرس الخليجي، وكان اختيارا موفقا لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية لإسناد هذا المحفل الكبير وسط تحد ناجح.

وتملك البحرين كافة الإمكانات المادية والبشرية لمثل هذا الاحتضان الرياضي الخليجي.. وصنع أبناء المنامة تاريخيا في التنظيم الأولمبي خاصة وأن المنافسات كانت ولا تزال شرسة جدا وفي كل الألعاب خاصة "الجماعية" وبين دول تمتلك كل الإمكانيات من إعداد وتجهيز مسبق، واستطاعت البحرين أن تقنع العالم العربي على أقل تقدير أنها قادرة لاستضافة أي تنظيم رياضي، وسبق وأن حققت صرحا رياضيا كبيرا لسباقات "الفورمولا" وامتلاكها أكبر مضمار في المنطقة تقريبا.

ولا يختلف اثنان على أهمية الترابط بين شعوب المنطقة ولا بد من التعامل مع المفهوم العصري لطبيعة العلاقة القوية والمتينة التي بين دول المنطقة، وقد تولدت الفكرة لهذه الاستضافة الأولى لتكون البداية للتفاعل الحقيقي على أرض الواقع.. وقد أعجبني رئيس اللجنة المنظمة عندما أشاد بجهود العاملين على نجاح الدورة في مختلف اللجان وهم جميعا من قيادات وموظفي الهيئة العامة للشباب والرياضة ورجال الإعلام في الصحافة والمواقع الإلكترونية.. مع مختلف الجهات الأخرى.

وأرى شخصيا أن استضافة البحرين للدورة الخليجية الأولى تشكل الخطوة الأولى لإعادة تدشين دورات عربية وأسيوية وربما عالمية بعد النجاح المبهر في التنظيم الخليجي.. والبحرين تمتلك الخبرة والكفاءات وفي أي وقت وذلك لتوافر البنية التحتية المناسبة والمنشآت الرياضية المتطورة بالإضافة إلى الإدارة الرياضية المتمكنة بدليل حصول البحرين أو اللجنة الأولمبية البحرينية على تقدير عربي وضعها على هرم التنظيم الخليجي.. وطموح أبناء العمومة في البحرين لن يتوقف ولديها مساع لاستضافة أكبر من هذا الحدث.

وأخيرا نحن في الكويت غير راضين عن النتائج المتواضعة للفرق الجماعية مثل السلة والطائرة واليد، وكذلك القدم في مباراته الأولى أمام الإمارات.. والأمل يحدونا في بقية الألعاب الفردية.

 

دبابيس ع الطاير:

< فزعة كويتية: يشهد هذا الأسبوع 3 لقاءات حاسمة لفرقنا الكويتية حيث يستضيف العميد الكويتي نظيره أربيل العراقي ويحتاج فوز أو تعادل حتى يضمن التأهل لنهائي الكأس الأسيوية.. وهو قادر بإذن الله.. والحال أيضا ينطبق على العربي الذي يستضيف الشباب الإماراتي يوم الأربعاء.. ويلاقي كاظمة الأهلي الإماراتي في دبي والفائز في تلك المباراتين يتأهل لنهائي الأندية الخليجية.. كل التوفيق.. والمطلوب فقط فزعة كويتية ومساندة جماهيرية لفرقنا..!!.

< بصمة كرم:

بدأت بصمة المدرب الوطني محمد كرم واضحة على فريق الكرة السلماوي بعد أن حافظ فريقه على صدارة مجموعته وبرصيد 9 نقاط وبمعنى أن الفارق أصبح كبيراً بين مستوى الفريق هذا العام.. ونهاية العام الماضي.

< مهرجان التأبين: تشهد الكويت اليوم مناسبة رياضية كروية تجمع نجوم الخليج والعرب والعالم برعاية شركة هاتريك والنشط الصديق عبد الله الحمدان تخليداً لذكرى اللاعب الإماراتي الراحل ذياب عوانة الذي فجعنا جميعا بنبأ وفاته ورحيله عن الدنيا إثر حادث مروري أليم قبل أسابيع.. وحبذا لو سارع الجمهور الكويتي لمتابعة النجوم ومشاركة أهل الفقيد بهذا المهرجان التأبيني المحزن..!.

< تبريرات مارادونا: الأسطورة الأرجنتيني مارادونا المدير الفني الحالي لنادي الوصل الإماراتي خرج علينا بعد تلقي فريقه بهزيمة قاسية وبخماسية في آخر مباراة ويقول إنه أصيب بخيبة أمل من منظومة الاحتراف في الاحتراف وغياب أغلب لاعبيه عن التدريب.. الطريف أن قول مارادونا لم يتطرق له بعد فوزه في المباريات السابقة.. وعجبي..!.

< الدوري الأفضل: مع احترامي الشديد للدوريات الكروية العربية والأسيوية.. ما زلت عند رأيي أن أفضل الدوريات في العالم هو الإنجليزي بالدرجة الأولى ثم الإسباني والإيطالي أما بقية الدوريات فهي لا تأتي بنفس القوة والإثارة.

< النجم عجب: بعد إخفاقه في لقاء الأزرق الرديف أمام الإمارات.. لم يوفق النجم أحمد نجم وأهدر فرصا كثيرة.. وهذا لا يعني أن أبو عجب لا يستحق اللعب مع فريقه وله أقول ستبقى كبيرا ولكل مجتهد نصيب وأراهن عليك في بقية المباريات.

 

نقلا عن صحيفة "الوطن" الكويتية اليوم الاثنين الموافق 17 أكتوبر/تشرين الأول 2011.