EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2011

"الملكي" يبقى متفائلا رغم الهزيمة

رغم الهزيمة المفاجئة أمام أوساسونا في الجولة الحادية عشرة بقى معسكر ريال مدريد محتفظا بتفاؤله في استمرار المنافسة على لقب الليجا الغائب منذ عامين.

رغم الهزيمة المفاجئة أمام أوساسونا في الجولة الحادية عشرة بقى معسكر ريال مدريد محتفظا بتفاؤله في استمرار المنافسة على لقب الليجا الغائب منذ عامين.

وتلقى الفريق الملكي هزيمته الثانية هذا الموسم بعد يوم واحد من تحقيق برشلونة منافسه اللدود وحامل اللقب فوزه الخامس عشر على التوالي في المسابقة ليبتعد في الصدارة بفارق سبع نقاط عن غريمه التقليدي.

وأكد الارجنتيني خورخي فالدانو المدير العام لريال مدريد "النتيجة قاسية لكنها لن تحدد شيئا" واضاف "عند منتصف الموسم ليس من الممكن ان تنتهي البطولة بالنسبة لريال مدريد. قدرتنا على الكفاح معروفة ونحن لا نستسلم في مثل هذه المواقف."

أما البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد فقال "الموقف أصبح أكثر صعوبة بالنظر الى برشلونة لكن عندما يأتي يوم الاربعاء سنفكر في تلك المباراة فقط."

واضاف "بذل اللاعبون جهدا كبيرا وليس لدي اي شكوى. خسرنا امام منافس قدم كل ما عنده وكان يملك اسبوعا للاستعداد وضغط على نفسه لأقصى حد."

فيما أعلن البرتغالي كريستيانو رونالدو جناح الفريق وهداف الدوري الاسباني فأكد: "يجب ان نفكر بطريقة ايجابية. الامر صعب لكن يجب ان نفكر بصورة ايجابية."

وكان ريال مدريد واجه قد صعوبات في السيطرة على مجريات اللعب أمام اوساسونا ووضح تأثير غياب تشابي الونسو على خط الوسط بعد جلوسه على مقاعد البدلاء لاصابته بنزلة برد ونزل أرض المعب كبديل في الشوط الثاني فقط عندما حاول الفريق تعديل اوضاعه.