EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2011

"الكويت".. قادر في أربيل..!!

فت نظري التألق لفريق الكرة بنادي اليرموك الذي تصدر مجموعته بكأس ولي العهد وظهر الفريق بمستوى رائع جداً من مباراة لأخرى.. تحية للجهازين الفني والإداري وكذلك للعمدة فهد غانم رئيس النادي واختياره هذه المجموعة الرائعة من اللاعبين.. برافو د.المكيمي الرجل المجهول

(عدنان السيد)  < يحتاج لاعبو العميد الكويتي إلى ما هو أكثر من الفوز خارج ملعبه في ذهاب كأس الأندية الأسيوية أمام أربيل العراقي. ولا شك أن مستوى "الأبيض" الكويتي بصفة عامة محليا وأسيوياً يهمنا جميعا؛ لأن لاعبيه أو بعضهم هم ركيزة للمنتخب الوطني الأول ومستواهم ينعكس على مستوى الأزرق، ولذلك أقول إن الفوز على أربيل في أربيل لا يكفي وحده؛ ولا بد من استكماله بالفوز في رحلة الإياب بالكويت.. و"العميد" هو المؤهل معنويا خارج ملعب "الوطنولم يصل فريق كويتي بعد إلى هذه الدرجة من النضوج والثقة..!! وأقول إن ما تردد عن تقدم بعض نجوم الفريق في السن وتراجع لياقتهم البدنية أو ما قيل عن تشتتهم ذهنيا وإرهاقهم بدنيا من تواصل الموسم مع الفريق والمنتخب وما إلى ذلك من تبريرات لم يقنعني في تفسير حال الكويت.. وأظن أنه كان هناك "تقصير" خاصة في مباراته المحلية الأخيرة أمام اليرموك من المدرب واللاعبين لا بد من الاعتراف به.. لأن القدرات العالية موجودة والتفوق هو النتيجة الطبيعية محليا وأسيويا ما لم يكن هناك استرخاء أو تهاون أو غياب للتركيز وإهدار للإمكانات الفنية المتميزة للأساسيين والبدلاء على السواء- إن العميد في جميع عصوره بصرف النظر عن المستوى الفني لفريقه يعتمد في فوزه بنسبة لا تقل عن 50% على روح الفانلة البيضاء التي تعوض أي نقص وتضاعف من قوته.. وطالما بقي مستوى التحكيم الأسيوي بعيدا عن النزاهة والحيادية وطالما أن الذين يديرون شؤون كرة القدم في الاتحاد الأسيوي أغلبهم لم يستطع حتى الآن أن يخلع عن نفسه خطيئة التعصب كما حصل في اللقاء الأخير للعميد من قبل الحكم الكوري الجنوبي المتهور.. الأخطاء التحكيمية في هذه القارة قرارات متسرعة وعشوائية وتفتقر إلى الكياسة وحسن التعامل مع الأمور.. وإذا كان المستوى التحكيمي لمعظم المباريات ما زال دون المستوى المطلوب فإن مستوى الأخلاق الرياضية آخذ في التردي، كما أشرت إلى ذلك عدة مرات.. كان الله في عون الكرة الكويتية وعشاق الزمن الجميل التي ترتفع فيها قيمة الروح الرياضية فوق أي منافسات وفوق أي بطولات..!! عموما كل أمنياتنا أن يحقق الأبيض ما يصبو ونصبو إليه ويؤكد تفوقه ويجمع البطولة الثانية التي لا تحمل اسمه فقط؛ إنما اسم بلده الكويت.. إنه قادر بإذن الله.. ولنكن جميعا معه في رحلتي الذهاب والإياب كما كنا مع بقية الفرق الأخرى مثل القادسية والعربي وكاظمة.. وبالتوفيق.
٭٭٭
< دبابيس ع الطاير:
< انتصار: نرفع "العقل" عاليا لمنتخبات الكويت للألعاب الفردية التي حققت أخيرا بطولات وميداليات ذهبية وفضية.. كل التقدير لمنتخب السباحة والرماية والاسكواش والبولينج والقوى والجودو والكاراتيه.. ولا عزاء لمنتخبات السلة والطائرة أصحاب "الإنجازات الودية" فقط..!!
< مزحة: حقق رئيس النادي العربي جمال الكاظمي انتصارا هائلا باسم ناديه وجماهيره بالتقاط صورة مع الأسطورة مارادونا، حتى أنه وزع صور الانتصار على جميع الصحف، وهذا بحد ذاته أكبر إنجاز يحققه "الزعيم"..!!
< تألق: لفت نظري التألق لفريق الكرة بنادي اليرموك الذي تصدر مجموعته بكأس ولي العهد وظهر الفريق بمستوى رائع جداً من مباراة لأخرى.. تحية للجهازين الفني والإداري وكذلك للعمدة فهد غانم رئيس النادي واختياره هذه المجموعة الرائعة من اللاعبين.. برافو د.المكيمي الرجل المجهول.
< عيب: القناة الثالثة أسندت التعليق للزميل صادق بدر لمباراة تحصيل حاصل.. ولن أزيد عن الحقد الدفين "لأحدهم" في هذه القناة تجاه زميلنا بو بدر وكذلك لبقية المعلقين اللي ما يحبهم!!

نقلا عن صحيفة "الوطن" الكويتية اليوم الأحد 2 أكتوبر/تشرين الثاني 2011.