EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2009

بعث باستئناف بعد دفع 3 آلاف فرنك سويسري "الفيفا" ينصف الجزائريين و"يجمِّد" حسن 5 سنوات

إيقاف إبراهيم حسن 5 سنوات

إيقاف إبراهيم حسن 5 سنوات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" مساندته لاتحاد شمال إفريقيا وأقرَّ عقوبة المصري إبراهيم حسن بإيقافه خمس سنوات محلية ودولية بعد أحداث مباراة المصري البورسعيدي مع شبيبة بجاية الجزائري في لقاء العودة لبطولة شمال إفريقيا للأندية في أول نسخةٍ لها منذ عدة شهور.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2009

بعث باستئناف بعد دفع 3 آلاف فرنك سويسري "الفيفا" ينصف الجزائريين و"يجمِّد" حسن 5 سنوات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" مساندته لاتحاد شمال إفريقيا وأقرَّ عقوبة المصري إبراهيم حسن بإيقافه خمس سنوات محلية ودولية بعد أحداث مباراة المصري البورسعيدي مع شبيبة بجاية الجزائري في لقاء العودة لبطولة شمال إفريقيا للأندية في أول نسخةٍ لها منذ عدة شهور.

وقررت اللجنة التأديبية بالفيفا فرض عقوبة قاسية على النجم المصري السابق وذلك بإيقافه لمدة 5 سنوات عن مزاولة أي نشاط في مجال كرة القدم سواء على المستوى المصري أو الدولي؛ وذلك بعد السلوك غير الأخلاقي الذي قام به عندما كان مديرًا للكرة في النادي المصري البورسعيدي.

وذكر موقع الاتحاد المصري لكرة القدم اليوم الأحد أن اللجنة التأديبية للاتحاد الدولي قررت مساندة اتحاد شمال إفريقيا في قراره بشأن طلب الاتحاد الإفريقي يوم 15 مارس/آذار الماضي بشأن توقيع عقوبة قاسية على حسن.

وفرضت لجنة العقوبات في اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم في وقتٍ سابق عقوبةَ الإيقاف لمدة خمس سنوات على الدولي المصري السابق، وحرمانه من ممارسة أي نشاط رياضي طيلة تلك المدة وتغريمه 20 ألف دولار.

وبذلك أنصف "الفيفا" الجزائريين وقرر إيقاف حسن بداية من الموسم القادم ولمدة خمس سنوات قادمة بعد أن كان يعمل مديرًا للكرة في نادي المصرية للاتصالات في المباريات الأخيرة من عمر الدوري المصري بعد الإطاحة به من المصري البورسعيدي بسبب أحداث بجاية.

ومن جانبه، قام حسن بإرسال استئناف إلى الفيفا اليوم أيضًا عن طريق الاتحاد المصري طبقًا لقواعد الاتحاد الدولي التي تعطي له الحق بالتظلم أمام لجنة الاستئناف بالاتحاد الدولي خلال سبعة أيام من تاريخ إخطاره بالقرار.

كما قام حسن بسداد مبلغ 3 آلاف فرنك سويسري نظير رفع الاستئناف، وتم طرح الأمر على الاتحاد المصري قبل رفعه إلى الفيفا.