EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2009

الاتحاد يتصدر الاستفتاء بنسبة 37 % "الفيفا" يرشح الاتحاد للفوز بكأس أسيا ويتجاهل الهلال

العميد يتألق أسيويا وعالميا

العميد يتألق أسيويا وعالميا

رشح الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" فريق الاتحاد السعودي للمنافسة على لقب بطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم، لكنه تجاهل مواطنه الهلال صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالألقاب الأسيوية (6 ألقاب).

رشح الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" فريق الاتحاد السعودي للمنافسة على لقب بطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم، لكنه تجاهل مواطنه الهلال صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالألقاب الأسيوية (6 ألقاب).

واختار الفيفا "العميد" ضمن أكثر 6 أندية مرشحة لنيل اللقب الأسيوي هذا الموسم، حيث أجرى موقعه على الإنترنت استفتاء بين زواره حول أكثر الفرق المرشحة لنيل اللقب، لكنه لم يشمل "الزعيم".

ويتنافس فريق الاتحاد في استفتاء "الفيفا" على الترشح للفوز باللقب الأسيوي، مع فرق جامبا أوساكا الياباني حامل اللقب، شاندونج الصيني، سون سامسونج الكوري الجنوبي، كورفتشي الأوزبكي، وسبهان الإيراني.

ويتصدر الاتحاد -حتى الآن- قائمة ترتيب الاستفتاء بناء على أصوات المشاركين في الاستطلاع بنسبة 37% من إجمالي الأصوات، يليه جامبا أوساكا بنسبة 22.5%، فيما رشح 12.5% ممن صوتوا في الاستفتاء فريقا آخر للفوز باللقب، بينما جاء سبهان رابعا بنسبة 11.75%، وسون سامسونج خامسا بنسبة 9.5%، وكورفتشي سادسا بنسبة 5%، وشاندونج سابعا بنسبة 1.75%.

على صعيد آخر، اختار الاتحاد الأسيوي لكرة القدم مباراة الهلال السعودي وسابا باتري الإيراني مع مباراتين أخريين بأنها مفاجأة الجولة الأولى في دوري أبطال آسيا، واختار لقاء الاتحاد السعودي والاستقلال الإيراني بأنه الأكثر إثارة.

وبث الاتحاد الأسيوي تقريرا موسعا عن أربع مباريات في جولته الأولى من دوري المحترفين الأسيوي وصف فيه لقاءات الهلال أمام سابا با تري، أولسان هيونداي الكوري الجنوبي أمام ناجويا جرامبوس الياباني، وسوون بلو وينجز الكوري الجنوبي أمام كاشيما انتيلرز الياباني بأنهما مفاجأة الجولة كون نتائجها خالفت جميع التوقعات.

وعن لقاء الهلال وسابا با تري، قال الاتحاد الأسيوي "إن بداية الهلال جاءت محبطة لجماهير الزعيم، بعدما سقط في فخ التعادل مع سابا باتري في الرياض، وتقدم الضيوف مبكرا بهدف حامد رضا فرزان في الدقيقة 14، قبل أن ينجح أسامة هوساوي في إدراك التعادل في الدقيقة 33.

وأضاف "لم يقتصر الأمر على النتيجة، بل إن نجوم الهلال لم يقدموا المباراة التي كانت منتظرة منهم في افتتاح البطولة، وأهدر ياسر القحطاني أفضل لاعب في آسيا عام 2007 وزملاؤه عديدا من الفرص التي كان من الممكن أن تغير النتيجة، فقد أهدر القحطاني ثلاث فرص في مواجهة المرمى، ولم يكن حظ عبد الله الزوري، وأحمد الفريدي والكوري الجنوبي سيول كي هيون أفضل".

من جانبه، اختار الأسيوي مباراة الاتحاد والاستقلال الإيراني كأكثر لقاءات الجولة الأولى إثارة، وقال عنها "سيطر التعادل السلبي على معظم مراحل المباراة، ولكن في آخر 15 دقيقة بدأ مسلسل الإثارة والمتعة للجماهير التي تابعت اللقاء سواء في الملعب أو عبر شاشات التلفزيون".

وتابع التقرير "تقدم الاستقلال على عكس مجريات اللعب بهدف آراش برهاني بالدقيقة 76، ثم تواصلت محاولات الاتحاد بعد ذلك للتسجيل، قبل أن يدرك المصري عماد متعب التعادل في الدقيقة 86، ثم خطف المغربي هشام بوشروان هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع".

وأوضح التقرير أن نتيجة هذه المباراة ستكون مؤثرة في الصراع على الفوز بإحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني (دور الـ 16) عن المجموعة الثالثة التي تضم أيضا الجزيرة الإماراتي وأم صلال القطري".