EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2009

لتحفيزهم معنويّا على مواجهة الضغوط المتزايدة "الخضر" يستعينون بطبيب نفسي لتجاوز عقبة "الفراعنة"

أكد مصدرٌ مسئول في الاتحاد الجزائري للكرة القدم أن الجهاز الفني للمنتخب الجزائري سيستعين بطبيب نفسي في الفترة المقبلة وتحديدًا في المعسكر الذي يقيمه المنتخب في مرسيليا في فرنسا استعدادًا لمباراة منتخب مصر المصيرية يوم 7 يونيو في الجزائر ضمن تصفيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب إفريقيا 2010.

أكد مصدرٌ مسئول في الاتحاد الجزائري للكرة القدم أن الجهاز الفني للمنتخب الجزائري سيستعين بطبيب نفسي في الفترة المقبلة وتحديدًا في المعسكر الذي يقيمه المنتخب في مرسيليا في فرنسا استعدادًا لمباراة منتخب مصر المصيرية يوم 7 يونيو في الجزائر ضمن تصفيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب إفريقيا 2010.

سيحاول الطبيب النفسي في الفترة المقبلة تحفيز لاعبي الأخضر على الفوز بهذه المباراة المهمة، معتمدًا على الدعم المعنوي والتشجيع النفسي لجميع اللاعبين، خاصةً المهاجمين الذي سيواجهون ضغوطًا بالجملة في هذه المباراة الحيوية- حسب ما نشرته صحيفة الشروق الجزائرية.

وقال نفس المصدر في الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن المسئولين سيحددون في الفترة المقبلة اسم الطبيب النفسي ليبدأ مهمته مع لاعبي المنتخب الجزائري في أقرب وقت لتجهيز لاعبي المنتخب معنويًّا ونفسيًّا.

ومن المقرر أن يبدأ الخضر معسكرًا سريًّا تحت حراسةٍ مشددةٍ في مرسيليا بفرنسا لإبعادهم تمامًا عن الضغط الجماهيري أو المقابلات الصحفية، خاصةً وأن هذه العوامل تساعد بشكلٍ كبير على تشتيت تركيز اللاعبين في هذه الفتة المهمة.

وتعتبر مباراة مصر والجزائر بالبليدة في الجزائر لقاءً مصيريًّا للفريقين، خاصةً بعد سقوطهما في فخ التعادل مع زامبيا ورواندا، ويعتبر الفريق الفائز بهذه المباراة هو الأقرب للوصول لجنوب إفريقيا.

وعلى الجانب المقابل، يسعى المنتخب المصري لاستعادة تركيزه في الفترة المقبلة، خصوصًا بعد التعثر أمام زامبيا والتعادل معها في القاهرة، ومن المقرر أن يقيم الاتحاد المصري لكرة القدم معسكرًا مغلقًا للفراعنة في عمان قبل مباراة الجزائر الهامة.