EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2011

"الأخضر" يتعادل سلبيا مع أنجولا في آخر تجاربه قبل أمم أسيا

السعودية تسقط في فخ التعادل السلبي

السعودية تسقط في فخ التعادل السلبي

اكتفى المنتخب السعودي بالتعادل سلبيا مع أنجولا في المباراة التي جرت بينهما اليوم باستاد "الأمير محمد بن فهد" في الدمام في آخر التجارب الودية للأخضر قبل انطلاق فعاليات بطولة كأس الأمم الأسيوية التي ستنطلق في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 7 إلى 29 يناير/كانون الثاني الجاري.

اكتفى المنتخب السعودي بالتعادل سلبيا مع أنجولا في المباراة التي جرت بينهما اليوم باستاد "الأمير محمد بن فهد" في الدمام في آخر التجارب الودية للأخضر قبل انطلاق فعاليات بطولة كأس الأمم الأسيوية التي ستنطلق في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 7 إلى 29 يناير/كانون الثاني الجاري.

وكانت تجربة اليوم مفيدة للغاية للأخضر، كما كانت رائعة للمنتخب الأنجولي الذي يستعد أيضا لاستئناف مسيرته في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2012، والتي تستضيفها الجابون وغينيا الاستوائية.

وبدأ المنتخب السعودي الشوط الأول بأسلوب هجومي، وكاد يفتتح باب التسجيل في وقت مبكر، ولكن رأسية المدافع أسامه المولد علت العارضة بقليل، قبل أن يهدر ناصر الشمراني فرصة للتسجيل حيث مرت كرته من أمام المرمى.

وسدد نايف هزازي كرة قوية من حافة المنطقة، لكنها علت العارضة في الدقيقة 29.

وأجرى البرتغالي جوزيه بيسيرو -مدرب السعودية- 7 تبديلات مطلع الشوط الثاني بدخول أحمد عطيف، وعبده عطيف، وحمد المنتشري، وحسن معاذ، ومهند عسيري، وتيسير الجاسم، وإبراهيم غالب.

وأضاع ناصر الشمراني هدفا محققا عندما صوب كرة سهلة في أحضان الحارس الأنجولي رغم انفراده بالمرمى في الدقيقة 57.

ولاحت فرصة مواتية للتسجيل، ولكن البديل مهند عسيري لعبها بجوار القائم الأيمن، أتبعها نايف هزازي بكرة رأسية مرت بمحاذاة القائم، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

ويخوض المنتخب السعودي فعاليات الدور الأول في كأس أسيا ضمن المجموعة الثانية التي تضم معه منتخبات اليابان وسوريا والأردن.

وفي مباراة ثانية؛ فازت كوريا الشمالية على البحرين بهدف نظيف على ملعب الثاني في آخر تجارب الفريقين الودية قبل انطلاق أمم أسيا.