EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2009

في قمة مبكرة بدوري أبطال أوروبا "إنتر" يستدرج برشلونة البطل على ملعب "سان سيرو"

إنتر اصطدم ببرشلونة مبكرا

إنتر اصطدم ببرشلونة مبكرا

يواجه فريق برشلونة الإسباني اختبارا في غاية الصعوبة مع بداية رحلة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا عندما يحل ضيفا على إنتر ميلان الإيطالي اليوم في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة بالدور الأول (دور المجموعات) للبطولة.

يواجه فريق برشلونة الإسباني اختبارا في غاية الصعوبة مع بداية رحلة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا عندما يحل ضيفا على إنتر ميلان الإيطالي اليوم في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة بالدور الأول (دور المجموعات) للبطولة.

وتمثل المباراة مواجهة في غاية القوة لكل من الفريقين في بداية مسيرتهما بالبطولة هذا الموسم، كما ستكون مواجهة ذات طابع خاص بين السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم برشلونة، والكاميروني صامويل إيتو مهاجم إنتر ميلان، بعد أن تبادل اللاعبان مكانيهما بين الناديين في صفقة تبادلية خلال هذا الصيف.

وجاء الفوز الذي حققه كل من الفريقين في بطولة الدوري المحلي مطلع الأسبوع الجاري ليدعم معنويات لاعبيهما قبل اللقاء القاري الصعب بينهما. وفي الوقت الذي سيجد برشلونة في منافسه إنتر وجها مألوفا يعرفه جيدا ستجد الفرق الإسبانية الثلاثة الأخرى بعض الصعوبة في إيجاد المعلومات والتفاصيل عن منافسيها.

ويبدو برشلونة وإنتر الأكثر ترشيحا للعبور من المجموعة السادسة التي تشهد اليوم أيضا لقاء دينامو كييف الأوكراني مع روبن كازان الروسي. ويلتقي شتوتجارت الألماني مع رينجرز الأسكتلندي في المجموعة السابعة التي تضم معهما إشبيلية ويونيريا.

ويستضيف إشبيلية الإسباني اليوم فريق يونيريا الروماني أحد الوجوه الجديدة في البطولة، وذلك ضمن المجموعة السابعة والتي يسيطر عليها الغموض نظرا لأن إشبيلية لا يعرف الكثير عن يونيرا.

وينطبق ذلك أيضا على فرق فولفسبورج الألماني وديبريسن المجري وألكمار الهولندي وروبن كازان الروسي وستاندر لييج البلجيكي.

ويرجع الفضل في وجود ثمانية وجوه جديدة بدور المجموعات للبطولة هذا الموسم إلى النظام الجديد للأدوار التمهيدية، والذي يسمح لأندية الأمم الصغيرة على الساحة الكروية بالمشاركة في دور المجموعات.

والجديد أيضا في الموسم الحالي أن مباريات الدور الثاني للبطولة (دور الستة عشر) ستقام على مدار أربعة أسابيع بدلا من أسبوعين لضمان بث تلفزيوني أفضل للمباريات، كما ستقام المباراة النهائية للبطولة يوم السبت وليس يوم الأربعاء كما كان مقررا.

ويستضيف ليفربول الإنجليزي فريق ديبريسين المجري في المجموعة الخامسة التي تشهد أيضا لقاء ليون الفرنسي مع فيورنتينا الإيطالي.

وفي المجموعة الثامنة، يأمل الأرسنال في استعادة توازنه بعد الهزيمة 2-4 أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي، وتحقيق الفوز على مضيفه ستاندر لييج البلجيكي رغم غياب المهاجم الروسي أندري أرشافين عن صفوف الأرسنال في هذه المباراة.

وما يضاعف من آمال الأرسنال أنه سحق نفس الفريق في عقر داره بسبعة أهداف نظيفة في بطولة كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس موسم 1993-1994. وفي إطار المجموعة نفسها، يلتقي أولمبياكوس اليوناني مع ألكمار الهولندي.