EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2012

(بدون مجاملة للملكي الأسيوي)

sport article

sport article

الأهلي الملكي كان واثق الخطوة يمشي ملكا في المسابقات الكروية والبطولة الأسيوية وعلى الرغم من ضغط المباريات وتداخل مباريات دوري زين للمحترفين مع بطولة دوري ابطال أسيا من جهة ومباريات كأس خادم الحرمين الشريفين من جهة اخرى الا ان الملكي استطاع ان يكون في صلب جميع البطولات وكان رقما صعبا ونافس بكل قوة على جميع البطولات بفضل الاستقرار الاداري والفني والدعم الشرفي من الرمز الأهلاوي الكبير الامير خالد بن عبدالله وابنه الامير فيصل بن خالد الامير بدر بن عبدالله بن عبدالعزيز نجل الملك عبدالله بن عبدالعزيز وادارة النادي برئاسة اميرنا المحبوب الامير فهد بن خالد

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2012

(بدون مجاملة للملكي الأسيوي)

(عبد العزيز البخاري) * وضع الأهلي الملكي قدما قوية في بطولة دوري ابطال أسيا كأول فريق عربي يتأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة الأسيوية على حساب فريق الجزيرة الإماراتي صاحب اعلى رصيد نقطي من بين المجموعات الثماني (16 نقطة) بخمسة انتصارات وتعادل واحد ولم يخسر في دوري المجموعات ابدا ولكنه تجرع مرارة الخسارة لأول مرة على يد الملكي وعلى ارضه وبين جماهيره بعد مباراة دراماتيكية حبست الانفاس منذ الدقيقة الاولى حتى آخر ثانية من عمر المباراة التي حسمت بركلات الترجيح لمصلحة الأهلي الملكي الذي كشر عن انيابه كالاسد وكشف عن نيته المبيتة للمنافسة بكل شراسة على كأس بطولة دوري ابطال أسيا وانهى موسمه الكروي الاستثنائي بالفوز بأغلى الكؤوس الا وهو كأس دوري خادم الحرمين الشريفين وكأس مسابقة الامير فيصل بن فهد ونافس بكل قوة حتى الرمق الاخير على بطولة دوري زين للمحترفين كما نافس بقوة في مسابقة كأس ولي العهد وهنا اتفق إلى ما ذهب اليه الرمز الأهلاوي صاحب السمو الملكي الامير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز بان الأهلي كان يستحق الفوز باكثر من بطولة عطفا على تميزه عن باقي الفرق كفريق امتع الجميع بادائه الراقي.

* الأهلي الملكي كان واثق الخطوة يمشي ملكا في المسابقات الكروية والبطولة الأسيوية وعلى الرغم من ضغط المباريات وتداخل مباريات دوري زين للمحترفين مع بطولة دوري ابطال أسيا من جهة ومباريات كأس خادم الحرمين الشريفين من جهة اخرى الا ان الملكي استطاع ان يكون في صلب جميع البطولات وكان رقما صعبا ونافس بكل قوة على جميع البطولات بفضل الاستقرار الاداري والفني والدعم الشرفي من الرمز الأهلاوي الكبير الامير خالد بن عبدالله وابنه الامير فيصل بن خالد الامير بدر بن عبدالله بن عبدالعزيز نجل الملك عبدالله بن عبدالعزيز وادارة النادي برئاسة اميرنا المحبوب الامير فهد بن خالد والجهاز الاداري برئاسة المهندس طارق كيال المشرف العام للفريق الذي لعب دورا كبيرا في تهيئة اللاعبين نفسيا على اعتبار انه كان احد نجوم الجيل الذهبي للأهلي واداريا سابقا وقدم عصارة خبرته الكروية والادارية لخدمة هذا الكيان الكبير ولا ننسى مدير الفريق عبدالسلام السقناوي الرجل الذي يعمل بصمت وبعيدا عن الاعلام والجهاز الفني بقيادة المدرب التشيكي جاروليم الذي صنع فريقا مرعبا وممتعا يتمنى الجميع مشاهدة ابداعات فريقه داخل المستطيل الاخضر كفنان تشكيلي يرسم لوحة كروية بديعة تبهج من يشاهده.

*هناك من راهن على سقوط الأهلي وعدم قدرته على المنافسة على بطولة الدوري لانه لا يملك نفسا طويلا وهناك من لمح بان الأهلي استفاد من اخطاء الحكام وهناك من صرح لوسائل الاعلام بان الأهلي ضحى بالبطولة الأسيوية من اجل المنافسة على دوري زين للمحترفين وهناك من صرح بان بطولة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين ستشهد بطلا جديدا بعد خروج فريقه من البطولة في وقت مبكر وهناك من اساء الادب واسقط على الأهلي بعد فوز فريقه ببطولة وضع فيها كل وقوده وقوته ليخرج من اول اختبار امام فريق يحتل احد مراكز الوسط في سلم الدوري ويتفوه بكلام لا يليق بالراقي ثم يعتذر وهناك من خرج من المولد بدون حمص وانحصرت مهمته ومهمة جماهيره واعلامه بعرقلة الأهلي البطل باللعب الخشن وتكسير نجومه واقحم اعلاميوه في جدلية احقية الأهلي بلقب الملكي من عدمها وبدورنا نقول لهم لا يصح الا الصحيح والأهلي الملكي كان رده قأسيا وملجما في الميدان وعلى كل الاسقاطات التي طالته لاسقاطه والفريق الأهلاوي لا يسقط لسبب بسيط جدا لانه فريق يحمل مواصفات الفريق البطل شاء من شاء وابى من ابى (ويا ويله يا ويله من جانا يا ويله

 

صحيفة "اليوم" السعودية