EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2009

إبراهيموفيتش يتصدر الهدافين يوفنتوس يخطف وصافة الدوري الإيطالي وميلان ثالثًا

ثلاثي الصدارة يشارك في دوري أوروبا

ثلاثي الصدارة يشارك في دوري أوروبا

توج يوفنتوس وصيفًا للبطل بفوزه على ضيفه لاتسيو بهدفين نظيفين، وفاز مطارده ميلان على مضيفه فيورنتينا بالنتيجة ذاتها اليوم الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي.

توج يوفنتوس وصيفًا للبطل بفوزه على ضيفه لاتسيو بهدفين نظيفين، وفاز مطارده ميلان على مضيفه فيورنتينا بالنتيجة ذاتها اليوم الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي.

وصار رصيد كل من يوفنتوس وميلان 74 نقطة لكن الأول يتفوق على الثاني بنتائج المواجهات المباشرة، وتأهلا مع إنتر ميلان البطل مباشرةً إلى الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما يشارك فيورنتينا الرابع في الأدوار التمهيدية.

في المباراة الأولى على الملعب الأولمبي في تورينو، افتتح يوفنتوس التسجيل في وقتٍ مبكر بعدما مرر كلاوديو ماركيزيو كرةً متقنة إلى الجهة اليمنى من منطقة ضيفه تلقفها فينتشنزو ياكوينتا بيمناه وأطلقها قويةً لا ترد في أسفل الزاوية اليمنى في الدقيقة الثالثة.

وبعد الهدف، سنحت لكلا الفريقين عدة فرص في الشوط الأول فأهدر ياكوينتا وأليساندرو دل بييرو أكثر من مرة للمضيف، والأرجنتيني كريستيان ليديسما للضيف فضلاً عن تألق الحارس الدولي جانلويجي بوفون الذي حرم لاتسيو من إدراك التعادل بإنقاذ مرماه من أكثر من كرة خطرة.

وفي الشوط الثاني، قدم التشيكي بافل ندفيد (36 عامًا) هديةً ثمينة لفريقه في آخر مباراة وداعية معه عندما خطف الكرة من المدافع لورنتسو دي سيلفستري ووضع زميله ياكوينتا في انفرادٍ تام واجه على إثره حارس لاتسيو الأرجنتيني خوان بابلو كاريزو ووضعها في شباكه معززًا تقدم فريقه (59) ورافعًا رصيده إلى 12 هدفًا.

وفي المباراة الثانية، لم يستطع أي من الفريقين هز شباك الآخر في الشوط الأول، وانتظر الضيف حتى الدقيقة الخامسة والخمسين لافتتاح التسجيل عبر نجمه البرازيلي كاكا من مجهود فردي داخل المنطقة ووضع الكرة في أسفل الزاوية على يمين الحارس الفرنسي سيباستيان فراي، وهو الهدف السادس عشر في البطولة.

وعزز البرازيلي الآخر الكسندر باتو بالهدف الثاني إثر تمريرة من كاكا بعد ركلة حرة أنهاها في الشباك (76) مسجلاً هدفه الخامس عشر.

وأفلت إنتر ميلان المتوج بطلاً للمرة الرابعة على التوالي من الهزيمة رغم أنه افتتح التسجيل مبكرًا عبر الغاني سولي مونتاري الذي تلقى كرة داخل المنطقة تابعها بيمناه في أسفل الزاوية اليسرى.

ولم يطل رد أتالانتا أكثر من 4 دقائق بعدما نفذ تيبيريو جوارنتي ركلة ركنية تابعها كريستاينو دوني برأسه في أسفل الزاوية اليمنى مدركًا التعادل، ولم يهنأ الضيف بالتعادل سوى دقيقتين،إذ تمكن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من منح التقدم من جديد لأصحاب الأرض بتسديدة يمينية مستغلاً تمريرة من الأرجنتيني إستيبان كامبياسو.

وأدرك لوكا تشيجاريني التعادل الثاني لأتالانتا بقذيفةٍ يمينية من ركلة حرة إثر خطأ ارتكبه الصربي ديان ستانكوفيتش ووضع الكرة في أعلى الزاوية اليمنى، وازدادت أخطاء لاعبي إنتر فازدادت معها استفادة الضيوف، فبعد خطأ جديد ارتكبه المدافع الأرجنتيني والتر صامويل ضد جانفيتوني بلازماتي احتسبت ركلة حرة نفذها دوني بيمناه ووضع الكرة في أعلى الزاوية اليسرى هدفًا ثالثًا لفريقه وثانيًا له في المباراة.

واستيقظ البطل في وقتٍ متأخر فتفادى الخسارة بتسجيله هدفين متتاليين الأول عبر كامبياسو بتسديدة يسارية (80)، والثاني بواسطة الهداف إبراهيموفيتش مستثمرًا تمريرة من الأرجنتيني هرنان كريسبو المنتقل إلى جنوى لثلاثة مواسم.

وسجل إبراهيموفيتش هدفه الشخصي الخامس والعشرين هذا الموسم فانفرد بصدارة ترتيب الهدافين بفارق هدف أمام المهاجم المخضرم ماركو دي فايو الذي سجل بدوره أحد أهداف فريقه الثلاثة في مرمى كاتانيا.

ولحق جنوى بفيورنتينا وتساوى معه نقاط (68 لكل منهما) وتفوق عليه بفارق الأهداف( 17 مقابل 15) لكن نتائج المواجهات المباشرة خدمت الأول وأهلته للمشاركة في المسابقة الأوروبية الأولى، بينما سيشارك الثاني مع روما ولاتسيو بطل كأس إيطاليا في المسابقة الأوروبية الثانية كأس الاتحاد الأوروبي أو "أوروبا ليج" تحت المسمى الجديد.

وفاز جنوى على ضيفه ليتشي 4-1، سجل للفائز الصربي بوسكو يانكوفيتش (22) ودومينيكو كريستشيتو (52) والأرجنتيني دييجو ميليتو (56 و67) فصار رصيد الأخير 24 هدفًا في المركز الثاني لترتيب الهدافين مشاركة مع دي فايو، وللخاسر سيموني تيريبوكي (32) الذي سجل هدفه الحادي عشر في البطولة.

وفاز روما السادس على ضيفه تورينو 3-2، وافتتح تومازو فايلاتي التسجيل للضيوف (9)، وأدرك الفرنسي جيريمي مينيز التعادل لأصحاب الأرض (35).

وفي الشوط الثاني، منح المونتينيجري ميركو فوسينيتش التقدم لروما بتسجيله الهدف الثاني والحادي عشر له هذا الموسم (74) قبل أن يرتكب إيفان فرانشيسكيني خطأ قاتلاً عوقب عليه بالطرد وركلة جزاء نفذها فرانشيسكو توتي بنجاح رافعًا رصيده إلى 13 هدفًا، وقلص تورينو بصفوف ناقصة الفارق عن طريق الدولي السابق نيكولا فنتولا.

وفاز نابولي على ضيفه كاتانيا بثلاثة أهداف لنيكولا مينجاتزيني (5) وكلاوديو ترتسي (26) ماركو دي فايو (68) مقابل هدف للياباني تاكايوكي موريتيمو (50)، ونابولي على ضيفه كييفو بثلاثية نظيفة في ثلث الساعة الأول من المباراة تعاقب على تسجيلها فرانشيسكو مونترفينو (4) وماريانو بولياتشينو (7) والبرازيلي جواو إيناسيو بيا (19).

وسحق أودينيزي ضيفه كالياري 6-2، وفاجأ ريجينا صاحب المركز قبل الأخير والهابط مع ليتشي الاخير وتورينو الثامن عشر إلى الدرجة الثانية، ضيفه سيينا بهدفٍ في نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء نفذها بنجاح كريستيان ستواني (45)، لكن الضيف ورغم نقص صفوفه بطرد إيمانويلي كالايو (57) تمكن من إدراك التعادل عبر ماسيمو ماكاروني (76).

وتعادل باليرمو مع ضيفه سمبدوريا بهدفين لفابريتسيو ميكولي، ودافيدي سوتشي مقابل هدفين جانباولو باتزيني، والليتواني ماريوس ستانكيفيسيوس.