EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

المباراتان ستحددان صراع التأهل يورو 2012: إيطاليا تخشى طموح كرواتيا.. وإسبانيا أمام عقبة أيرلندا

منتخب إسبانيا ومنتخب إيطاليا

مواجهة إيطاليا وإسبانيا انتهت بالتعادل

إيطاليا تصطدم بعقبة كرواتيا الساعية للتأكيد على أن فوزها اللافت على أيرلندا في الجولة الأولى لم يكن صدفة، بينما تتطلع الأخيرة إلى تفادي الخروج المبكر من بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012" عندما تلتقي إسبانيا حاملة اللقب، في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الثالثة.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

المباراتان ستحددان صراع التأهل يورو 2012: إيطاليا تخشى طموح كرواتيا.. وإسبانيا أمام عقبة أيرلندا

تصطدم إيطاليا بعقبة كرواتيا الساعية للتأكيد على أن فوزها اللافت على أيرلندا في الجولة الأولى لم يكن صدفة، بينما تتطلع الأخيرة إلى تفادي الخروج المبكر من بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012" عندما تلتقي إسبانيا حاملة اللقب، في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الثالثة.

تدخل كرواتيا مباراتها وإيطاليا وهي ترصد التأهل المبكر، بعدما فازت في مباراتها الأولى على أيرلندا 3-1 لتتصدر المجموعة الثالثة أمام العملاقين الإسباني والإيطالي اللذين تعادلا 1-1.

في المقابل ستكون خسارة إيطاليا بمثابة وداع مبكر لها من البطولة، خاصة وأن إسبانيا ستكون مؤهلة في المقابل لتخطي عقبة أيرلندا، وبالتالي ستحتاج إيطاليا إلى حسابات معقدة للتأهل قد لا تحدث إطلاقا.

من جانبه؛ اعترف مدرب إيطاليا تشيزاري برانديلي بأن "مباراة كرواتيا ستكون حاسمة. سيخلقون لنا مشكلات أكبر من إسبانيا".

وتابع: "أقبل الإشادة باعتدال فقط، لأننا سنكون أمام مشكلة إذا اعتقدنا أننا وجدنا حلا لجميع مشكلاتنا. لست قلقا، لكن عليَّ أن أقول للاعبي فريقي إنه على رغم تقديمنا مباراة جيدة، كان يمكن أن تنقلب علينا في أي لحظة".

ومنذ استقلال كرواتيا؛ تواجه المنتخبان ست مرات، ففازت كرواتيا في ثلاث مناسبات، وإيطاليا مرة واحدة، وتعادلا مرتين.

وفي المباراة الثانية؛ تملك إسبانيا فرصة افتتاح رصيدها من الانتصارات عندما تلتقي أيرلندا، متطلعة إلى محو الانتقادات التي تعرّض لها المدرب فيسنتي دل بوسكي بعد المباراة الأولى، عندما زجّ بتشكيلة من أربعة مدافعين وستة لاعبي وسط من دون أي مهاجم صريح.

لذا تبقى معرفة ما إذا كان سيغير دل بوسكي طريقته أمام أيرلندا ويدفع منذ البداية بفرناندو توريس أو ألفارو نيجريدو أو فرناندو ليورنتي، وخصوصا في ظل طريقة اللعب الأيرلندية الدفاعية.

بدوره، قال مدرب أيرلندا الإيطالي المخضرم جيوفاني تراباتوني: "نعرف أن الإسبان يتمتعون بتقنية عالية، لكنني أتذكر أن بايرن ميونيخ تفوّق على تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا؛ إذ لم يحصل تشيلسي إلا على ركنية واحدة في المباراة، ثم أحرزوا اللقب، هذه هي كرة القدم".

وأشاد تراباتوني بإسبانيا حاملة لقب كأس العالم المؤلفة من عشرة لاعبين لريال مدريد، وعشرة آخرين من برشلونة، التي لا ينقصها سوى الأرجنتيني ليونيل ميسي.

أما قائد أيرلندا روبي كين، فيعرف أن تحقيق نتيجة طيبة أمام إسبانيا سيحدد طريق التأهل إلى ربع النهائي من عدمها، لكنه قال: "أريد القول إنه قبل هذه المباراة لا أحد يرشحنا، لذا لا نملك أي شيء لنخسره أمام حامل اللقب".