EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2009

بعد اتهامات نادي المحيط يد الأهلي السعودي تنفي تهمة التواطؤ

الأهلي ينتقد اتهامات نادي المحيط

الأهلي ينتقد اتهامات نادي المحيط

نفت إدارة النادي الأهلي تواطؤها مع الشباب وخسارة الفريق في اللقاء الذي جمع بينهما في الجولة الأخيرة من الدوري السعودي لكرة اليد، والتي على إثرها هبط فريق المحيط إلى دوري الدرجة الأولى، بعدما وجه رئيس نادي المحيط خطابا للرئيس العام يطلب خلاله فتح تحقيق حول نتيجة المباراة.

نفت إدارة النادي الأهلي تواطؤها مع الشباب وخسارة الفريق في اللقاء الذي جمع بينهما في الجولة الأخيرة من الدوري السعودي لكرة اليد، والتي على إثرها هبط فريق المحيط إلى دوري الدرجة الأولى، بعدما وجه رئيس نادي المحيط خطابا للرئيس العام يطلب خلاله فتح تحقيق حول نتيجة المباراة.

وأكدت إدارة الأهلي أن الخسارة طبيعية وجاءت لظروف مر بها الفريق، مضيفه بأن ما ذكره رئيس المحيط يعد اتهاما صريحا يتنافى مع أخلاقيات المنافسة الشريفة، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "المدينة" السعودية اليوم الأربعاء.

واعتبرت إدارة الأهلي أن هذا الاتهام يتجاوز حدوده إلى محاولة النيل من النادي الأهلي ككيان كبير قدم للرياضة السعودية بشكل عام وكرة اليد السعودية سلسلة طويلة من الإنجازات الأسيوية والعربية والخليجية.

وأوضح المشرف على كرة اليد بنادي الأهلي -زهير القرشي- أن الفريق خاض هذا الموسم ما يزيد عن 36 مباراة خارجية ومحلية، وهذا معدل كبير بالنسبة للاعب كرة اليد، وقد استنزفت تلك المشاركات المتواصلة خارجيا ومحليا مجهوداتهم، وانعكس إرهاق اللاعبين سلبا على أدائهم في مباريات بطولة الأمير فيصل بن فهد (الدوري الممتاز).

وأضاف القرشي أنه بعد مباراة الأهلي والوحدة -والتي انتهت بالتعادل- فقد الأهلي فرصته في المنافسة على بطولة الأمير فيصل، مما دعا الجهاز الفني -بالاتفاق مع الجهاز الإداري للعبة- لخوض بقية مباريات الدوري دون اللاعبين الأساسيين، بغية تخفيف عبء الإرهاق وإتاحة الفرصة للاعبي الصف الثاني واللاعبين الشباب للمشاركة.

وشدد على أن مباراة الأهلي ومضر -التي خسرها الفريق- ظهر الإعياء جليا على اللاعبين الذين هم أيضًا لاعبون دوليون يمثلون المنتخب، وحرصا على إمكانياتهم لما فيه مصلحة المنتخب والنادي، فقد قرر الجهاز الفني منح اللاعبين مناف آل سعيد وأحمد الينبعاوي وأحمد الحربي وبندر الحربي وفيصل فلاتة وحسان الجدعاني الراحة التامّة، استعدادا للمرحلة المقبلة، إضافة إلى حرص الجهاز الطبي على علاج بعض الإصابات في الفريق، وبالمناسبة فالمباراة التي خسرها الأهلي أمام مضر جاءت فقط بعد ثلاثة أيام من فوز المحيط على مضر.

وأشار القرشي إلى أن مباراة الأهلي والشباب ليست الوحيدة التي شارك فيها الأهلي بالصف الثاني أو اللاعبين الشباب، فالأهلي في آخر ثلاث مباريات أمام النور والحزم والشباب شارك بهذه العناصر.

وكان رئيس نادي المحيط محمد أحمد عبدالرضا أوضح أن إدارته بعثت بخطاب رسميّ إلى الرئيس العام لرعاية الشباب -الأمير سلطان بن فهد- تطالب فيه بفتح تحقيق حول أحداث مباراة فريقي الأهلي والشباب في الجولة الأخيرة من منافسات الدوري السعودي الممتاز لكرة اليد، والتي انتهت بفوز الشباب بنتيجة 28-25 وأعلنت عن هبوط فريق المحيط إلى دوري الدرجة الأولى.