EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2011

اعتبر لقاء تنزانيا الانطلاقة الفعلية يبدة‮: الخضر سيعودون للقمة.. وانتظرونا في مونديال 4102

يبدة متفائل بمستقبل الخضر

يبدة متفائل بمستقبل الخضر

أكد الدولي الجزائري حسان يبدة -لاعب وسط غرناطة الإسباني- أن تولي المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش مسؤوليةَ تدريب الخضر أعطى للمنتخب شكلا مختلفا، وجعله كأنه منتخب جديد تماما رغم احتوائه على نفس تشكيلة اللاعبين التي كانت مع الناخبين السابقين عبد الحق بن شيخة ورابح سعدان، واعدا بعودة الخضر إلى القمة والتأهل لمونديال 2014 في البرازيل.

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2011

اعتبر لقاء تنزانيا الانطلاقة الفعلية يبدة‮: الخضر سيعودون للقمة.. وانتظرونا في مونديال 4102

أكد الدولي الجزائري حسان يبدة -لاعب وسط غرناطة الإسباني- أن تولي المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش مسؤوليةَ تدريب الخضر أعطى للمنتخب شكلا مختلفا، وجعله كأنه منتخب جديد تماما رغم احتوائه على نفس تشكيلة اللاعبين التي كانت مع الناخبين السابقين عبد الحق بن شيخة ورابح سعدان، واعدا بعودة الخضر إلى القمة والتأهل لمونديال 2014 في البرازيل.

وقال يبدة: إن هناك منتخبا جديدا ظهر مع المدرب خليلودزيتش، وقد ظهر ذلك جليا في مباراة تنزانيا صمن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى أمم 2012، التي انتهت بالتعادل السلبي، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية.

وأضاف "أن مباراة تنزانيا هي الانطلاقة الفعلية لهذا المنتخب الجديد، الذي أظهر إمكانات كبيرة في أول مباراة تحت قيادة المدرب البوسني".

وأكد يبدة أن منتخب الخضر سيعود تدريجيا مع مرور الوقت إلى أعلى المستويات والوصول إلى مونديال البرازيل 2014، مشيرا إلى أنه سيحقق أفضل النتائج، خاصة وأن اللاعبين لمسوا القدرات التي يتمتع بها مدربهم الجديد خليلودزيتش.

وأشار إلى أن اللاعبين حاولوا تطبيق تعليمات المدرب بحذافيرها في مباراة تنزانيا، وهو الأمر الذي جعلهم يستفيدون كثيرا من المواجهة، ويستخلصون العديد من الدروس رغم سوء الحظ الذي لازمهم في دار السلام بالتعادل المخيب الذي عادوا به، الذي كان بسبب هدف مباغت ومبكر سجله التنزانيون.

ورأى لاعب وسط الخضر أن منتخبه بإمكانه الفوز بسهولة على تنزانيا؛ نظرا إلى الأداء الذي قدموه، لكنهم لم يفلحوا سوى في تسجيل التعادل، وخانهم الحظ في هذا اللقاء.

وأبدى يبدة متفائلا بمستقبل الخضر، حيث قال: "إن هناك العديد من النقاط الإيجابية التي ستفيد المنتخب وتساعده من أجل المستقبل.. أظن أن هذا منتخب جزائري جديد مع مدرب جديد وانطلاقة جديدة، والتشكيلة بصدد العودة تدريجيا''.

وأضاف ''المدرب طلب منا عدة أمور، وقد احترمنا وطبقنا عدة أشياء، وأظن أننا استفدنا كثيرا من هذا اللقاء، واستخلصنا العديد من الدروس رغم سوء الحظ والتعادل الذي كان مخيبا، فقد تلقينا هدفا جعلنا نتأخر في النتيجة، ولولا الهدف لكنا فزنا بسهولة على تنزانيا وتمكنّا من العودة في النتيجة، ولكن لسوء الحظ لم نفلح في تسجيل الهدف الثاني الذي كان سيمنحنا الفوز، ورغم هذا أظن أن هناك العديد من النقاط الإيجابية من أجل المستقبل".