EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

يا هلاليون.. العراقيل أمامكم والذكريات المؤلمة خلفكم!

فياض الشمري

فياض الشمري

(ليال العيد تبان من عصاريها) مثل عامي يردده البعض دائما ونراه نحن ينطبق على وضع الهلال وبوصلته التي تتجه إلى غير المركز الأول في المنافسات المحلية بعدما كان هو الممسك بزمام الأمور ويصل إلى هدفه خلال عطاء نجومه دون تعقيدات ومعاناة من المنافسين والتحكيم واللجان.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

يا هلاليون.. العراقيل أمامكم والذكريات المؤلمة خلفكم!

(فياض الشمري) (ليال العيد تبان من عصاريها) مثل عامي يردده البعض دائما ونراه نحن ينطبق على وضع الهلال وبوصلته التي تتجه إلى غير المركز الأول في المنافسات المحلية بعدما كان هو الممسك بزمام الأمور ويصل إلى هدفه خلال عطاء نجومه دون تعقيدات ومعاناة من المنافسين والتحكيم واللجان.

نعم (البوصلة الزرقاء) هناك من لا يريد لها هذه المرة وتحديدا بعد كأس أسيا 2011 عدم التوجه إلى البطولات التي كانت فيما مضى ماركة (عشق أزرقأما لماذا فهذا ما لا يستطع الإجابة عليه إلا من يعرف فك الشفرة.

الهلال أصبح يصارع إلى جانب همومه ومشاكله عوامل أخرى لن تسمح له بالحفاظ على ألقابه، يجب أن يؤمن أنصاره أن الموسم ليس موسمهم والأجواء ليست الأجواء التي تعودوا عليها، والزمان ليس الزمان الذي تميزوا من خلاله، عليهم أن لا يحلموا باحتساب ركلة جزاء واضحة والإشارة إلى خطأ مكشوف واعتماد هدف شرعي، أيضا عليهم عدم المبالغة في الطموحات، عليهم أن لا يستغربوا أن تخطئ جماهير المنافسين فتعاقب جماهيرهم، عليهم عدم الاكتراث أيضا فربما يرتكب أحد لاعبي الخصم تصرفا أحمق فيكون الطرد من نصيب أحد لاعبي فريقهم.

الهلال هو الهلال والملاعب هي الملاعب والحكام هم الحكام، ولكن الوضع اختلف، وما يظنونه حقا من حقوقهم بالأمس، عليهم أن ينسوه ولو مؤقتا، عليهم أن يرفعوا راية الاستسلام والتلويح بورقة بيضاء خالية من البطولات مشوهة بالمنغصات، عليهم ان ينسوا الفوز بالدوري والاحتفال بالكأس ومعانقة منصة الابطال لعوامل لا علاقة لها بالمعايير الفنية وما يحدث بين 22 لاعبا طوال 90 دقيقة او اكثر لأن اسلحة غيرهم اقوى من اسلحتهم، لأن العوامل خارج الملعب اكبر من هذه الامور.

البطولة - أيا كانت - حقا من متاح للجميع ومع هذا نقول للهلاليين انكم (تحلمون) لذلك اهتموا بالبناء وركزوا على تأسيس فريق من عناصر شابة وليس لاعبين اقتربوا من نهاية مشوارهم الرياضي ، على امل ان يحالفكم التوفيق في مناسبات مقبلة، اما هذا العام فعليكم ترك غيركم يأخذ نصيبه ويحتفل بحصته ويعيد جماهيره إلى اجواء الفرح.

صدقتم ان اثارة قضية ايمانا من صنع الاعلام الباحث عن المهنية ، وصدقتم ان الاخطاء التحكيمية على الجميع، وايضا صدقتم ان جماهيركم فقط هي من يمارس الشغب ولاعبيكم هم من يعتدون على الخصوم ضربا وركلا ورفسا، غيركم حولوا الملاعب إلى حلبات للملاكمة، وغيركم استخدم يده وعقاله وعصاه في وجه التنافس الشريف والمنافسين وأساء تصرفا وقولا ولم يسأل حتى السؤال لماذا فعلت هذا؟، اما انتم فوضعكم غير وتصريحاتكم مختلفة، وتحركاتكم محسوبة، واعمالكم مرصودة وعند أي احتجاج ضد قرار حكم او تصريحات مؤذية فلابد من الذهاب لمجلس الامن للتصويت من أجل اتخاذ أشد العقوبات ضدكم، ربما هناك من يسمي ذلك ضريبة التميز، وربما هناك من يقول انها ضريبة تعدد المنافسين وارتفاع المنافسة والبحث عن طرق تكون فيها الحظوظ متساوية بأي طريقة كانت، وبين هذا القول وأقوال أخرى نقول للبطل القادم الذي (كتبت البطولة باسمه) الف مبروك وكل عام ودورينا قوي وخال من المشاكل.

 

نقلا عن صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الاثنين الموافق 23 يناير/كانون الثاني 2012