EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2008

ياسر غير يا سعد!!

سبق أن طالبت رؤساء الأندية بالهدوء وعدم الانفعال بعد المباريات ولكن في بعض الظروف يخرج الإنسان عن طوره خاصة إذا أحس بالظلم وتكرار الأخطاء.. وأنا هنا لا أبرر غضب العنقري والعايد والتونسي.. ولكني أقول هؤلاء رؤساء متطوعون يعملون ليل نهار تحت ضغط شرفي وجماهيري فمن الظلم أن نطالبهم دائماً بالاتزان وغيرهم لا (يزن) حجم الأخطاء التي يتعرضون لها!!

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2008

ياسر غير يا سعد!!

سبق أن طالبت رؤساء الأندية بالهدوء وعدم الانفعال بعد المباريات ولكن في بعض الظروف يخرج الإنسان عن طوره خاصة إذا أحس بالظلم وتكرار الأخطاء.. وأنا هنا لا أبرر غضب العنقري والعايد والتونسي.. ولكني أقول هؤلاء رؤساء متطوعون يعملون ليل نهار تحت ضغط شرفي وجماهيري فمن الظلم أن نطالبهم دائماً بالاتزان وغيرهم لا (يزن) حجم الأخطاء التي يتعرضون لها!!

يقول صاحبي أنني جاملت إدارة الهلال عندما امتدحت أجانب الفريق وخاصة السويدي ولهامسون الذي يراه صاحبي لاعباً عادياً.. بعكس التائب اللاعب الفنان.. وله ولغيره أقول أن ويلي لاعب لا يجيد الاستعراض أو التمرير (بنص) عين وإنما هو لاعب يؤدي بجدية يتحرك بدون كرة يوزع مجهوده باحترافية وأداؤه يتطور كل ما زاد انسجامه مع المجموعة.. والقادم أفضل!

مضى على إصابة الحارثي أكثر من شهر ولم يبدأ حتى الآن رحلته العلاجية بحجة التأشيرة وياسر أصيب اليوم وغادر غداً وعاد في فترة قياسية بفضل الله ثم بفكره وعزيمته وعدم تسويفه فأبدع وسجل وأمتع.. وهذا هو الفرق بين ياسر وسعد وبين الهلال والنصر حالياً!!

استكثر الحكم القبيسي فوز الحزم على المتصدر (فمطط) الوقت إلى خمس دقائق بدل ضائع وأضاع ضربة جزاء في الثواني الأخيرة للحزم.. فجاء التعادل وضاع حلم الحزم!

فرح العكروت بتسجيل هدف وعبر عن فرحته بطريقة لا أرى بها أي خروج عن الروح أو سلوك مشين فمنحه الحكم بطاقة حمراء.. بررها المراقب محمد سعد بخيت بأنها قانونية حسب تعديلات الفيفا بعد احتجاج بعض الدول العربية على النساء اللاتي يعبرن عن فرحتهن بتسجيل الهدف بتغطية الوجه بالقميص!! ودورينا دوري (رجال) فما ذنب العكروت حتى تقتل فرحته بالأحمر!!

جاءت تشكيلة "الأخضر" الأخيرة مقنعة لكل الأذواق وخوفي أن يعتقد البعض انه بضم نور ستنتهي كل الأخطاء التي يدركها الجوهر قبل غيره.. مثل عدم انسجام رباعي الدفاع واقتصار دور الظهيرين على الأداء الدفاعي وضعف بناء الهجمات وافتقاد المجموعة للانسجام المطلوب بسبب كثرة التجارب!

بعد أخطاء الحكام الأخيرة اقترح ولو غضب المحامون في اللجنة أن يستعان بحكام أجانب لإدارة ما تبقى من مباريات الدوري فالوضع لا يحتمل أي اجتهادات وأخطاء قاتلة تبرر تحت شعار الحكام بشر فلا تقسوا عليهم!

الكلام الأخير:

الشجر العاقر لا يقذفه أحداً بحجر!!

نقلا عن جريدة الرياض بتاريخ 23-12-2008