EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2009

السعودية بلده الثاني ويلهامسون يرغب في البقاء مع الهلال للأبد

ويلهامسون يحظى بشعبية كبيرة في المملكة

ويلهامسون يحظى بشعبية كبيرة في المملكة

أكد الدولي السويدي كريستيان ويلهامسون -لاعب وسط نادي الهلال السعودي- رغبته في تمديد عقده مع النادي لأكثر من عامين قادمين، مشيرا إلى أنه يأمل في تحقيق مزيد من الألقاب والإنجازات للزعيم الذي يشعر بالانتماء له.

أكد الدولي السويدي كريستيان ويلهامسون -لاعب وسط نادي الهلال السعودي- رغبته في تمديد عقده مع النادي لأكثر من عامين قادمين، مشيرا إلى أنه يأمل في تحقيق مزيد من الألقاب والإنجازات للزعيم الذي يشعر بالانتماء له.

وقال ويلهامسون -في حوار خاص لصحيفة "الحياة اللندنية" اليوم السبت– "لا أشعر بالغربة في الهلال، واليوم لا أعرف لنفسي مكانا آخر غير الهلال، وأتمنى أن أقضي أكبر مدة ممكنة معه وبين صفوفه بعد الدعم الذي وجدته من الجميع، لاعبين ومسؤولين وجماهير".

وأضاف: "لعبت في فرق كبيرة، ولكن الاحتراف في أوروبا ليس سهلاً كما يعتقد البعض، ولم أجد في أوروبا شعوراً بالانتماء مثل الذي وجدته هنا مع الهلال، وأنا سعيد في الهلال سعادة يصعب عليّ وصفها".

وأوضح النجم السويدي "أن الوضع في الهلال لم يكن سهلا أبدا في البداية، خصوصا أنني عشت حضارة وثقافة مختلفة تماما لم أتأقلم معها بشكل سريع، ولكنني مع الوقت تمكنت من التأقلم، خصوصاً أنني محارب بطبعي وقادر على التغلب على أي ظرف متى أردت ذلك".

وشدد ويلهامسون على أن الدعم الكبير الذي وجده من لاعبي الهلال ومن المدرب والإدارة ولد لديه الإحساس بالانتماء، كما أعطاه ثقة كبيرة في نفسه جعلته يرغب في تقديم كل ما لديه لدعم الفريق، الأمر الذي ربما ينعكس عليه من خلال الفرحة بالأهداف، لافتا إلى أنه لم يكن يتخيل في بداياته أن يمتلك كل هذا الحب للنادي وجماهيره خلال فترة قصيرة كهذه التي قضاها".

وأشار إلى أنه يشعر دائما أنه في بيته طوال الوقت من خلال الجماهير التي ترحب به أينما ذهب، لافتا إلى أنه كلما يتكلم مع الناس يجد حبّا كبيرا، الأمر الذي يسعده ولا يشعره بالغربة أبداً، خاصة أنه يعشق الجماهير ويحب التواصل معها.

وأكد النجم السويدي أنه يشعر بأنه سعودي تماماً، بسبب المعاملة الجيدة التي يلقاها من جميع لاعبي الهلال الذين ساعدوه في التأقلم بشكل سريع مع الفريق، ويحاولون دائما أن يخففوا أي إحساس لديه بالغربة، مشيرا إلى أن علاقته جيدا بجميع اللاعبين، خاصة ياسر القحطاني وأحمد الفريدي ومحمد الشلهوب وعمر الغامدي وعبد اللطيف الغنام أول من تعرف عليه بالنادي.

ورأى أن تجربته الاحترافية في الهلال فرصة مميزة بالنسبة له، ليعيش تجربة جديدة من خلال الحياة في السعودية بشكل عام، مشيرا إلى أن الحياة في السعودية مختلفة وأنه يعشق التجديد، خصوصا أنه يعيش هنا حضارة مختلفة وجديدة بالنسبة له.

وأوضح ويلهامسون أن الحياة في السعودية بالنسبة له سهلة جدًّا، وأنه كلاعب كرة قدم لا تختلف الحياة لديه في السعودية عن أي مكان آخر، مشيرا إلى أن المحترف يقضي حياته بين النادي والمنزل، واللاعب يحتاج إلى كثير من الالتزام، ليتمكن من تطوير مستواه، والحفاظ على لياقته.

تمني تأهل "الأخضر" للمونديال

وشدد على أن طموحاته مع الهلال لا تتوقف عند حدّ، وأنه سيقدم كل ما لديه للفوز بلقب الدوري، بعد فوزنا بلقب كأس ولي العهد، مشيرا إلى أن البطولة الأسيوية هدف كبير للنادي لن يتخلوا عنه مهما كانت الظروف.

وتمنى ويلهامسون تأهل المنتخب السعودي إلى نهائيات كأس العالم 2010 المقررة في جنوب إفريقيا، معتبرا أن "الأخضر" هو منتخبه الثاني بعد منتخب بلاده السويد.

وأوضح أن "الأخضر" يضم مجموعة لاعبين مميزين قادرين على قيادة الفريق للمونديال، مشيرا إلى أنهم يحتاجون لبعض التوفيق، ومزيد من الجهد والإصرار، ليتخطوا إيران في مباراتهم المقبلة، ويتمكنوا من الوصول لكأس العالم.