EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2012

وماذا بعد مسلسل قاروب؟

sport article

تردد الأحبة في اتحاد الكرة في إصدار بيان توضيحي يتضمن الرد على بيان المحامي ماجد قاروب إلا انهم في النهاية أصدروا بيانا مختصرا يحمل الرد الشافي ويحمي الاتحاد من خطورة القانون وتهديدات من أسس للقانون وخذله، ولكن اتمنى أن يكون هذا البيان بداية حقيقية لعمل صحيح قائم على المنهجية السليمة واختيار الكفاءات بعناية بعيدا عن شفاعة فلان.

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2012

وماذا بعد مسلسل قاروب؟

(أحمد المصيبيح)     تردد الأحبة في اتحاد الكرة في إصدار بيان توضيحي يتضمن الرد على بيان المحامي ماجد قاروب إلا انهم في النهاية أصدروا بيانا مختصرا يحمل الرد الشافي ويحمي الاتحاد من خطورة القانون وتهديدات من أسس للقانون وخذله، ولكن اتمنى أن يكون هذا البيان بداية حقيقية لعمل صحيح قائم على المنهجية السليمة واختيار الكفاءات بعناية بعيدا عن شفاعة فلان وآخر فالمرحلة الماضية كشفت لي شخصيا الشيء الكثير ووعدت بعدم نشر الغسيل حتى لا أكرر غلطة المحامي، ومن مبدأ الأمانة أطرح أمام المسؤول نقاطًا عديدة عبارة عن مقترحات أتمنى أن تساهم في علاج حال الكرة السعودية وهي:

اولا- سرعة تشكيل الاتحاد بالتعيين أو الانتخاب، فالعمل المؤقت لن يغير في الوضع شيئا لا سيما وأن من على رأس الهرم لا يتمتع بالشرعية الكاملة،

ثانيا- أرى ومن واقع الانتخابات السابقة أن تشكيل الاتحاد الجديد لابد أن يكون له آلية فاعلة تحقق الغرض وتسهم في جلب قدرات متعلمة ومتخصصة بدلا من الأسماء المتواضعة التي أفرزتها انتخابات الفزعة وترشيح ابن العم والصديق وأهل الديرة.

فجامعاتنا خرجت شبابا مسلحا بالعلم وينتظرون الفرصة للعمل في المجال الرياضي كما أن هناك متخصصين عادوا من خارج المملكة بعلم ودراية أفضل ممن أكل عليهم الدهر وشرب

ثالثا- الموجودون في الاتحاد ولجانه يحتاجون إلى غربلة شاملة وبالذات في اللجان التي أتمنى أن لا يكون رؤساؤها أعضاء في الاتحاد لأن من أبرز مهام العضو مراقبة عمل اللجان فكيف يراقب العضو نفسه ويناقش أخطاءه؟

رابعا - أمانة الاتحاد وهي الجهة الأهم أتمنى أن تعاد صياغة تشكيلها واستراتيجية عملها وضخ دماء شابة ومتعلمة من أجل خلق بيئة عمل مثمرة تختلف عن التي نعيشها الآن ومن ثلاثين عاما وأكثر !

خامسا - لا أجد في المرحلة الحالية شخصية مناسبة لقيادة الاتحاد بوضعه الجديد أفضل من شخصية الأمير نواف بن فيصل شريطة أن يكون الأعضاء الذين حوله مؤهلين همهم المصلحة العامة لا المصلحة الخاصة وأن يساهموا معه في إعادة الأمور في إلى نصابها الطبيعي فالموسم الجديد سينطلق ولا وقت للتسويف وماحدث من لجنتي الانضباط والقانونية فيها دروس وعبر تجعلنا نختار الأكفأ وأن لانمنح الثقة إلا لمن يستحقها أمانة وخلقا !

نقاط خاصة

* سامي الجابر رياضي يغرد لوحده خارج السرب بفكره وطموحه وشموخه!

* صفقات الشباب المحلية والخارجية ستجعله في القمة حتى إشعار آخر

* من أبرز خطوات التصحيح المنتظرة وضع حدا لمهازل الطرح الإعلامي في بعض البرامج الفضائية وهذه من مسؤولية وزارة الإعلام وفقها الله !

الكلام الأخير:

الصواعق لا تضرب إلا القمم!

منقول من الرياض السعودية