EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2011

وفاة فريزر بطل العالم السابق للملاكمة

جو فريزر

فريزر بطل العالم السابق في الوزن الثقيل

توفي بطل العالم السابق في ملاكمة الوزن الثقيل جو فريزر، أول ملاكم يتمكن من هزيمة الأسطورة محمد علي، أمس الإثنين عن عمر يناهز 67 عاما.

  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2011

وفاة فريزر بطل العالم السابق للملاكمة

توفي بطل العالم السابق في ملاكمة الوزن الثقيل جو فريزر، أول ملاكم يتمكن من هزيمة الأسطورة محمد علي، أمس الإثنين عن عمر يناهز 67 عاما.

وأوضحت أسرة فريزر -في بيان لها، حسبما نقلت تقارير إخبارية- أن الملاكم الراحل توفي في فيلادلفيا بعد أسابيع قليلة من اكتشاف إصابته بسرطان الكبد.

وجاء في بيان أسرة فريزر: "يؤسفنا -نحن أسرة بطل ملاكمة الوزن الثقيل بأولمبياد 1964 وبطل العالم السابق في ملاكمة الوزن الثقيل وعضو قاعة المشاهير الدولية للملاكمة: جو فريزر- أن نعلن عليكم خبر وفاته".

وأضاف البيان: "لقد فارق الحياة كواحد من رجال الرب ليلة السابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2011 بمنزله في فيلادلفيا".

وبدأت التقارير الأولية حول مدى خطورة حالته تظهر بداية هذا الأسبوع، وكان محمد علي أول من بادر بتقديم تعازيه لوفاة فريزر اليوم الثلاثاء؛ حيث قال: "لقد خسر العالم بطلا عظيما".

وأحرز فريزر الذي لقب باسم "جو المدخن" ذهبية أولمبية في عام 1964 وأحرز لقب بطولة العالم في الوزن الثقيل عام 1970، بتغلبه على حامل اللقب آنذاك جيمي إليس.

كان محمد علي قد جرد من لقب بطل العالم في الوزن الثقيل في عام 1967، بعد رفضه المشاركة في حرب فيتنام وفقا لتعاليم دينه الإسلامي، ولكنه استعاد لقبه في عام 1971 ليمهد الساحة أمام ملاحمه الثلاث أمام فريزر، واللاتي تعتبر من أشهر المواجهات في تاريخ الملاكمة.

والتقى الملاكمان للمرة الأولى في عام 1971 بحلبة "ماديسون سكوير جاردن" بمدينة نيويورك.

وجاءت مباراة اللقب الساخنة على مستوى وصفها "نزال القرنعندما أسقط فريزر محمد علي أرضا في الجولة 15 ليقرر حكام المباراة بالإجماع فوز فريزر بالنقاط وهزيمة علي الأولى.

وخسر فريزر لقب بطولة العالم عام 1973 في جامايكا أمام جورج فورمان بينما كانت هزيمته الأولى بمشواره الاحترافي، قبل أن يمنى بهزيمته الثانية في مواجهته الثانية أمام علي عام 1974 بحلبة "ماديسون سكوير جاردن" نفسها. وخسر فريزر المباراة بالنقاط.

وجاءت المواجهة الثالثة الأخيرة بين فريزر وعلي، في مباراة على اللقب بعد فوز محمد علي على فورمان، تحت عنوان "ثريلا إن مانيلا" أو (الإثارة في مانيلا) بالعاصمة الفلبينية. وتوقفت هذه الملحمة بناء على طلب معسكر فريزر بعد الجولة 14 من المباراة.

وخسر فريزر مرة أخرى أمام فورمان في العام التالي، ولكن تبقى مواجهاته مع محمد علي الأكثر شهرة في تاريخه.

وأعلن فريزر اعتزاله عام 1976 بعد مشوار احتراف حافل لم يخسر فيه سوى أمام كلاي وجورج فورمان. ولكنه عاد ليخوض مباراته الأخيرة عام 1981 محققا سجل نتائج قياسي يشمل 32 فوزا وأربع هزائم وتعادلا وحيدا.

ومرت علاقة فريزر مع محمد علي خارج حلبات الملاكمة بفترات مريرة؛ حيث كان علي المتمتع بشخصية جذابة يعاير فريزر بنشأته المتواضعة؛ حيث ولد في 12 يناير/كانون الثاني 1944 لأسرة تضم 12 ابنا في نورث كارولاينا الريفية المعزولة، وذلك في مناسبات عدة.

وأكد فريزر لاحقا أنه لا يكن أية مشاعر سلبية ضد علي الذي كان اليوم من أول المبادرين بإصدار بيانات تعازي بعد وفاة فريزر.

وقال علي: "لقد خسر العالم بطلا عظيما. سأتذكر جو دائما بكل الاحترام والإعجاب. وأود أن أبدي تعاطفي مع أسرته وأحبائه".