EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

مسلسل سقطاته مازال مستمرًا! وسائل الإعلام السعودية تحاكم القحطاني المستهتر

القحطاني نادم على ضربه للاعب الإماراتي

القحطاني نادم على ضربه للاعب الإماراتي

واصل المهاجم الدولي ياسر القحطاني قائد فريق الهلال السعودي سقطاته واستهتاره وخروجه المستمر عن النص، بعد طرده في مباراة فريقه أمام الأهلي الإماراتي بدوري المحترفين الأسيوي إثر ضربه اللاعب المنافس محمد فوزي بدون كرة، في سلوكٍ بعيد عن الروح والأخلاق الرياضية.

واصل المهاجم الدولي ياسر القحطاني قائد فريق الهلال السعودي سقطاته واستهتاره وخروجه المستمر عن النص، بعد طرده في مباراة فريقه أمام الأهلي الإماراتي بدوري المحترفين الأسيوي إثر ضربه اللاعب المنافس محمد فوزي بدون كرة، في سلوكٍ بعيد عن الروح والأخلاق الرياضية.

ووضع القحطاني بهذا الطرد زملاءه في موقفٍ حرج قبل دقائق قليلة من نهاية اللقاء، إلا أن لاعبي الهلال كانوا عند حسن الظن وحافظوا على تفوق فريقهم بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليخرجوا بفوز ثمين.

ووجهت وسائل الإعلام السعودية انتقادات عنيفة للقحطاني بعد المباراة، معتبرة أن هذا التصرف غير الأخلاقي لا يليق أن يخرج من نجم كبير بحجم القحطاني سبق أن قاد الأخضر في الكثير من المحافل الدولية.

وانتقدت جريدة "الرياض" سلوك القحطاني ضد لاعب الأهلي الإماراتي، وقالت "إن القحطاني خدش جمالية هدفه الذي هز به شباك الأهلي بنيله للبطاقة الحمراء دون مبرر، وغيابه عن مباراة الهلال المقبلة أمام سابا باتري في إيران".

وشددت الجريدة على أنه كان يفترض على المهاجم الهلالي صاحب الخبرة العريضة والذي تعرض لمواقف أشد مما تعرض له تجاهل الاستفزازات الإماراتية، وعدم الدخول في نقاشات وتشابك بالأيدي وضرب أحد لاعبي الخصم دون كرة حتى لا يحرج فريقه ويشوه تاريخه المليء بالنجومية والبطولات والألقاب.

وأما جريدة "الجزيرة" فاستغربت رد فعل القحطاني تجاه الاستفزازات التي تعرض لها من لاعبي الأهلي، والذي لا يليق به كنجم عُرف بالأخلاق والقدوة للكثير من النجوم في ضبط النفس في مرات سابقة، وهو رد لا يغتفر من نجم مشهور ولاعب خبرة وصاحب شعبية طاغية ومكانة كبيرة.

وتساءلت الجريدة حول مدى استفادة القحطاني من هذا التصرف، وعن تأثير غيابه على مباراة فريقه القادمة أمام سابا باتري الإيراني التي يحتاج منها نقطة لضمان تأهله.. متمنيةً أن يستفيد من هذا الدرس وأن يتفادى مثل هذه التصرفات مستقبلاً.

فيما وجهت جريدة "الاقتصادية" انتقادًا لاذعًا للقحطاني، بقولها: "واصل القحطاني سقطاته واستهتاره بجهود زملائه سواء من خلال إضاعة الفرص السهلة أمام المرمى، أو انفعالاته غير المبررة وكثرة اعتراضاته على الحكم الياباني توما ماسكي، حيث كانت آخر سقطاته المؤلمة ضربه محمد فوزي لاعب الأهلي الإماراتي بدون كرة في مباراة الفريقين، ليشهر له الحكم بطاقة حمراء مستحقة".

وأوضحت أن الحادثة أثارت استياء اللاعبين من كلا الجانبين، لاسيما أنها وترتهم كثيرا واشتبكوا مع بعضهم البعض وسط محاولات لتهدئة الأمور، وكان المتسبب الوحيد القحطاني الذي حاول أيضًا الاعتداء على لاعبي الإمارات.

وأشارت الجريدة إلى أنه رغم أن الجماهير قد صفقت كثيرًا للهدف الثالث الجميل الذي أحرزه القحطاني، وتجاوزت عن إضاعته لكرة الكوري سيول التي ارتدت من العارضة، إلا أنها أبدت تذمرها من تصرفه الأخير بضرب اللاعب الإماراتي، متسائلةً بينها وبين نفسها هل هذا استهتار أم حماقة سيدفع فريقه ثمنها في المباريات المقبلة؟

من جانبه، أكد رئيس نادي الهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد أن القحطاني استحق البطاقة الحمراء التي حصل عليها في مباراة الأهلي الإماراتي، وأضاف "سنعاقب ياسر على تصرفه بالخصم من مرتبه، متمنيًا أن يستفيد ياسر من خطئه في المواجهات المقبلة".

وأبدى الأمير عبد الرحمن ارتياحه الكبير لفوز فريقه على أهلي دبي الإماراتي بثلاثة أهداف مقابل واحد، وقال: "إن الهدف المبكر الذي سجله الأهلي صعَّب من مهمة الهلال، وإن خطأ الحارس محمد الدعيع يحصل في لاعبين كثر، وإن حسنات الدعيع الكثيرة تمحو مثل هذا الخطأ العابر".

من جهته، اعترف القحطاني بخطئه مع مدافع الأهلي وبصحة قرار طرده من المباراة، وقال "إن المدافع الإماراتي ضربني بعنف مما استفزني وتسبب في أن أخطئ ومن ثم أطرد".

وأوضح القحطاني "أن هناك لائحة عقوبات داخلية في نادي الهلال وستطبق عليَّ، وأنا خاضع للنظام وأستحق عقوبة الإدارة، كما أني استحق عقوبة الحكم".