EN
  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2009

في حال استبعاد سيمينا وزير الرياضة بجنوب إفريقيا يهدد بحرب عالمية ثالثة

سيمينا قد تتسبب في أزمة كبيرة

سيمينا قد تتسبب في أزمة كبيرة

هدد وزير الرياضة الجنوب إفريقي ماكنكيسي ستوفيل يوم الجمعة بـ"حرب عالمية ثالثة" إذا تم استبعاد العداءة كاستر سيمينيا الحائزة على ذهبية سباق 800 م في بطولة العالم الأخيرة في أغسطس/آب في برلين، بعد أن اعتبرت صحيفة أسترالية أنها "خنثى".

هدد وزير الرياضة الجنوب إفريقي ماكنكيسي ستوفيل يوم الجمعة بـ"حرب عالمية ثالثة" إذا تم استبعاد العداءة كاستر سيمينيا الحائزة على ذهبية سباق 800 م في بطولة العالم الأخيرة في أغسطس/آب في برلين، بعد أن اعتبرت صحيفة أسترالية أنها "خنثى".

وقال الوزير في مؤتمر صحفي "أعتقد بأنه سيكون هناك حرب عالمية ثالثة، سنتوجه إلى أعلى المستويات للاحتجاج على قرار من هذا النوع (استبعاد)"، معتبرا أن إجراء من هذا القبيل "سيكون غير عادل".

ورد ستوفيل على مقال نشرته صحيفة "سيدني دايلي تلغراف" التي أكدت، استنادا إلى مصادر لم تكشفها شاركت في الفحوص الخاصة بكشف جنس كاستر سيمينيا، أن الأخيرة تملك في آن معا أعضاء ذكرية وأنثوية وليس لديها لا مهبل ولا مبيضان.

ورفض الاتحاد الدولي لألعاب القوى في بيان أن يتبنى ما كشفته الصحيفة الأسترالية.

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء جنوب إفريقيا أن حكومة بلادها ستجري بدورها الفحوص اللازمة لتحديد جنس سيمينيا، وأكد ستوفيل ذلك بالقول "لا نستطيع أن ننتظر حتى نوفمبر/تشرين الثاني".

وكان الاتحاد الدولي أعلن بعد نصف نهائي سباق 800 م الذي سيطرت عليه سيمينا كليا، أنه سيطلب من مجموعة من الخبراء الألمان التحقيق حول جنس العداءة الشابة -18 عاماما أثار غضب المسؤولين الجنوب إفريقيين وفي مقدمهم الرئيس ياكوب زوما، الذي أبدى "انزعاجا" من الاتحاد الدولي، معتبرا أن مواطنته أصبحت "ضحية الإهانة والذل".