EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

وزير الرياضة التونسي يرحب بالمساعدات الإسرائيلية لبلاده

التونسي طارق دياب

البرلمان التونسي ينتقد تصريحات دياب

طارق دياب -وزير الشباب والرياضة في الحكومة التونسية المؤقتة ونجم المنتخب ونادي الترجي سابقا- يبدي استعداد بلاده لقبول مساعدات من إسرائيل.وقال دياب -في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة تونس-: "إن وزارة الرياضة كانت مرتعا للفساد، وإن ميزانيتها كانت تنهب لمصلحة الرئيس السابق وزوجته والعديد من الشخصيات الأخرى من أجل تلميع صورة النظامحسب ما ذكرت صحيفة "الصباح" التونسية.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

وزير الرياضة التونسي يرحب بالمساعدات الإسرائيلية لبلاده

أبدى طارق دياب -وزير الشباب والرياضة في الحكومة التونسية المؤقتة ونجم المنتخب ونادي الترجي سابقا- استعداد بلاده لقبول مساعدات من إسرائيل.

وقال دياب -في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة تونس-: "إن وزارة الرياضة كانت مرتعا للفساد، وإن ميزانيتها كانت تنهب لمصلحة الرئيس السابق وزوجته والعديد من الشخصيات الأخرى من أجل تلميع صورة النظامحسب ما ذكرت صحيفة "الصباح" التونسية.

وتعتبر هذه المرة الثانية التي يقول فيها الوزير التونسي مثل هذا الكلام، حيث سبق له أن أكد في تصريحات إذاعية: "نحن أيضا إذا تحصلنا على مساعدات من إسرائيل سنقبلها، ولا يوجد أي مشكل بخصوص هذا الأمر".

أثارت تصريحات دياب غضب وسخط المعارضة في تونس والتي سارعت إلى استنكارها، فيما طالبه عدد من نواب المجلس الوطني التأسيسي بالاعتذار للشعب وللمعارضة على هذه التصريحات فورا.

غير أن الوزير التونسي رفض الاعتذار قائلا: "لا يوجد اعتذار.. لأنه لا يوجد شيء أعتذر عليهوأضاف "أن تصريحاته موجهة إلى المعارضة في تونس الذي اقتصر دورها على الانتقاد، وخاصة منها "العصا لمن عصى" و"النهضة باقية إلى عام 2017".