EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2009

طلبت من الله نصر ولدها على أمريكا والدة الحضري تدعو لفوز الفراعنة بكأس القارات

الحضري أنقذ أهداف محققة لإيطاليا

الحضري أنقذ أهداف محققة لإيطاليا

عقب الفوز التاريخي لمصر على أبطال العالم إيطاليا، دعت والدة حارس منتخب مصر عصام الحضري بفوز الفراعنة بلقب مسابقة كأس القارات المقامة في جنوب إفريقيا حتى 28

  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2009

طلبت من الله نصر ولدها على أمريكا والدة الحضري تدعو لفوز الفراعنة بكأس القارات

عقب الفوز التاريخي لمصر على أبطال العالم إيطاليا، دعت والدة حارس منتخب مصر عصام الحضري بفوز الفراعنة بلقب مسابقة كأس القارات المقامة في جنوب إفريقيا حتى 28 يونيو/حزيران الحالي، وأن يحمل ولدها كأس البطولة في المباراة النهائية.

وهنأت والدة الحضري ابنها خلال اتصال هاتفي، بعد تألقه في مباراة إيطاليا- بأدائه في المباراة ومساهمته الفعالة في خروج منتخب مصر بالفوز بهدف نظيف، بعدما أنقذ أهدافا محققة للاعبي إيطاليا، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "المصري اليوم" المصرية اليوم السبت.

وأكدت للحضري أن "مصر كلها سعيدة بأدائه، ودعت له بالنصر على أمريكا خلال مباراتها أمام مصر يوم الأحد، وأن يحمل كأس القارات ويشرف مصر كلها".

بدورها، أعربت رضا أخت الحضري عن سعادتها الغامرة بالفوز المصري على إيطاليا وتألق شقيقها عصام.. مؤكدة أنه أحسن حارس مرمى أنجبته مصر في تاريخ كرة القدم.

وأضافت أن الحضري سبّب عقدة لكل مهاجمي إيطاليا، وكان رائعًا، وأتمنى أن تكون هذه البداية لتأهل مصر إلى نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا.

وقدمت أخت الحضري الشكر لكل جماهير مصر التي شجعت "عصامووقفت معه ضد وسائل النقد الهدامة، التي تعمل لمصالحها فقط دون النظر لاسم مصر الغالية علينا كلنا.

وكانت شوارع رأس البر ودمياط قد شهدت مسيرات حتى الصباح تتغني بالفوز التاريخي على إيطاليا، حاملين الأعلام ومرددين الأغاني، خاصة لمحمد أبوتريكة، ونال عصام الحضري القسط الأكبر من الأغاني مثل "بنحبك يا حضري".. "يا ليالي يا ليالي.. عصام الحضري السد العالي".. "يا كفر البطيخ قومي وغني ابنك في العين والنني".

كما سهرت كفر البطيخ -مسقط رأس الحضري- حتى الصباح تتغنى بابنها البطل، الذي دافع عن عرين مرمى مصر، وشهدت قهوة الحضري في وسط المدينة مئات الشباب يغنون للحارس العملاق.

من جانبه، قال جمال الحضري -والد عصام- أنه فخور به، مشيرا إلى أن عصام اتصل به وبوالدته وكان سعيدًا للغاية، وكاد يبكي من الفرحة، وقال: "ادع لي بالتوفيق في المباريات القادمة".

وأشار والد الحضري إلى أن الله أنصف "عصام" ورد اعتباره، وكان هذه المرة أمام العالم كله، والذي تتحدث عنه الآن كل الصحف ووسائل الإعلام العالمية ووصفته بأنه الحارس الأمين لمصر.

وأوضح والد عصام أنه منذ انتهاء مباراة مصر وإيطاليا لم يذق طعم النوم من الفرحة وتهاني الأهالي والمواطنين له، وأن عصام أهداه تليفونًا جديدًا بخط جديد مخصوص للاتصال به فقط.