EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2009

مانشستر يونايتد يواجه بلاكبيرن هيدنيك يخوض اختباره الأول مع الزرق أمام أستون فيلا

تشيلسي يدخل أول اختبار له تحت قيادة هيدنيك

تشيلسي يدخل أول اختبار له تحت قيادة هيدنيك

يدخل المدرب الهولندي جوس هيدنيك مدرب تشيلسي الجديد أول اختبار له مع الزرق في مباراتهم أمام مضيفه أستون فيلا في المرحلة 26 من الدوري الممتاز، بينما يستضيف ليفربول مانشستر سيتي ويواجه مانشستر يونايتد بلاكبيرن.

  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2009

مانشستر يونايتد يواجه بلاكبيرن هيدنيك يخوض اختباره الأول مع الزرق أمام أستون فيلا

يدخل المدرب الهولندي جوس هيدنيك مدرب تشيلسي الجديد أول اختبار له مع الزرق في مباراتهم أمام مضيفه أستون فيلا في المرحلة 26 من الدوري الممتاز، بينما يستضيف ليفربول مانشستر سيتي ويواجه مانشستر يونايتد بلاكبيرن.

ويسعى هدينيك خلال مباراة البلوز أن يؤكد خطأ وجهة نظر مدرب مانشستر يونايتد أليكس فيرجسون، الذي أكد أن قرار إقالة البرتغالي فيليب سكولاري من تدريب تشيلسي خطأ فادح بدد آمال الزرق في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، وإذا مني تشيلسي بالهزيمة في هذه المباراة؛ سيكون ذلك أكبر تأكيد على صحة رأي فيرجسون.

وقال فيرجسون: "أعتقد أنهم تصرفوا لصالحنا وأن الصراع على اللقب سينحصر الآن بيننا وبين ليفربول.. وبرغم ذلك، يجب أن أراقب ما سيفعله أستون فيلا الذي يبدو أنه انتزع عصا المقدمة من أرسنالورغم ذلك أكد جون تيري قائد فريق تشيلسي أن هيدينك ترك أثرا سريعا ومباشرا في رفع معنويات الفريق.

ومع وصول الفارق الذي يفصل تشيلسي عن مانشستر يونايتد -حامل اللقب ومتصدر جدول الدوري الإنجليزي- إلى عشر نقاط، ربما يصبح التركيز الأساسي لتشيلسي حاليا هو إنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى ليضمن المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وإذا نجح الفريق في تحقيق الفوز على أستون فيلا السبت، فسيستعيد تشيلسي المركز الثالث من أستون فيلا الذي يحتله الآن برصيد 51 نقطة، بفارق ثلاث نقاط خلف ليفربول وبفارق نقطتين أمام تشيلسي.

ويحتاج أستون فيلا إلى الفوز أيضا بشدة، نظرا لهزيمة الفريق أمام إيفرتون 1/3 في مسابقة كأس إنجلترا الأحد الماضي وتعادله 1/1 أمام سيسكا موسكو في ذهاب دور الـ32 لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي.

أما ليفربول، فيستضيف فريق مانشستر سيتي الأحد؛ حيث يرى جامي كاراجر قائد فريق ليفربول أن فريقه يستطيع الفوز على مانشستر سيتي والحفاظ على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن مانشستر يونايتد المتصدر حتى إشعار آخر.

وصرح كاراجر لموقع النادي على الإنترنت قائلا: "أنهينا الموسم الماضي في المركز الرابع، ولكننا تفوقنا على تشيلسي وأرسنال، ورغم أن الجميع في النادي يتفهمون حاليا أن الوضع لم يحسم نهائيا، فإن المنافسة على لقب الدوري تبدو محصورة الآن بيننا ومانشستر يونايتد".

وأضاف: "مجرد التفوق على تشيلسي وأرسنال يمثل إنجازا في حد ذاته، ولذلك يجب أن يفتخر به الجميع".

ويواجه مانشستر يونايتد فريق بلاكبيرن يوم السبت، ويسعى حامل اللقب إلى مواصلة مسيرته الرائعة في الموسم الحالي، خاصة بعد أن حقق فوزا كبيرا 3/صفر على فولهام أمس الأول الأربعاء في المباراة المؤجلة بينهما بالبطولة؛ ليحافظ مانشستر يونايتد على شباكه دون أن تهتز، للمباراة الرابعة عشرة على التوالي.

أما فريق أرسنال -الذي يحتل المركز الخامس بفارق خمس نقاط خلف تشيلسي- فيستضيف يوم السبت سندرلاند -الذي يحتاج للفوز في هذه المباراة للانتقال إلى أحد مراكز النصف الأول من جدول المسابقة.

ويحل ويست بروميتش ألبيون صاحب المركز الأخير في جدول المسابقة ضيفا على فولهام يوم الأحد، بينما يستضيف ميدلسبره فريق ويجان، ويسعى إلى تحقيق الفوز الأول له بعد 13 مباراة على التوالي فشل خلالها في تحقيق الفوز.

وفي باقي مباريات المرحلة يلتقي بولتون مع ويستهام وستوك سيتي مع بورتسموث السبت ونيوكاسل مع إيفرتون الأحد وهال سيتي مع توتنهام يوم الإثنين.