EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2011

هل يستعيد "العميد" ذاكرة البطولة الأسيوية؟

عدنان السيد

عدنان السيد

آمالنا معقودة على رجال الأبيض في إعادة البسمة للكرة الكويتية ومواصلة النشوة الكويتية التي صاحبت الأزرق وكذلك بقية فرقنا ومنتخباتنا الناشئة، واخيرا لا تبخلوا بالوقوف مع الأبيض الكويتي في كل المباريات القارية

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2011

هل يستعيد "العميد" ذاكرة البطولة الأسيوية؟

(عدنان السيد) < كرة العميد الكويتي أمامها حلم جديد تستطيع تحقيقه وهو التأهل لنهائيات كأس الاتحاد الأسيوي للمرة الثانية وحلم الفوز من جديد.. وتحية لفريق الكويت الذي قدم مستوى كرويا رائعا أمس الأول أمام أربيل العراقي على ملعب "حرير" وتحية لمدربهم الصربي غوران وجهازه الإداري الذي أعاد ترتيب الأوراق وشكل فريقا متجانسا ونجح في بناء فريق جديد وقوي لا بد أن يتم من خلال اللاعبين الذين يملكون الإمكانات الفنية والمهارية والبدنية، وخاصة أنه يملك من اللاعبين ذوي المهارات والمواهب الكروية.. ورغم صعوبة المهمة وإن كانت في الكويت يوم 19 الجاري إلا أنني أثق تماما في قدرة لاعبي الكويت على تجاوز أربيل في الإياب حتى الوصول للنهائي ولقاء الوحدات الأردني الذي هو الأقرب تقريبا رغم خسارته أمس الأول خارج ملعبه..!! أما سبب هذه الثقة إيماني بأن معدن لاعبي الأبيض يظهر دائما في الشدائد كما حصل في نهائي كأس أسيا 2009.. وفي ذلك العام كان الكويت يمر بمرحلة تجديد الصفوف أسوة بما يحدث الآن واستطاع أن يكمل طريقه نحو اللقب رغم صعوبة المهمة.. واشعر الآن بثقل المهمة على المدرب غوران المدير الفني ليس لصعوبة المرحلة المقبلة فنيا فحسب وإنما لحالة التحفز التي أصبح عليها جمهور العميد وكل الجماهير من أنديتنا لتقف وتؤازر الفريق كما عهدناها في البطولة السابقة التي كان لها الأثر الأكبر في تحقيق اللقب وهو الأول للكرة الكويتية.. وآمالنا معقودة مرة أخرى لتكرار ذلك الإنجاز.. وان كان هذه المرة في غاية الصعوبة نظرا لان الفريق الذي يلاقيه هذه المرة جد قوي وصعب خاصة إذا كان هو الوحدات الأردني الذي سبق ان هزم "عميدنا" في المباراتين اللتين لعبهما بالكويت وعمان في بداية البطولة لهذا العام.. لكن آمالنا معقودة على رجال الأبيض في إعادة البسمة للكرة الكويتية ومواصلة النشوة الكويتية التي صاحبت الأزرق وكذلك بقية فرقنا ومنتخباتنا الناشئة، واخيرا لا تبخلوا بالوقوف مع الأبيض الكويتي في كل المباريات القارية.

٭٭٭

كرة العميد الكويتي أمامها حلم جديد تستطيع تحقيقه وهو التأهل لنهائيات كأس الاتحاد الأسيوي للمرة الثانية وحلم الفوز من جديد..

دبابيس ع الطاير:

< لاعبو الكويت: يخرب عقولكم.. خليتوا جماهير أربيل تغادر الملعب قبل نهاية المباراة بوقت طويل.

< غوران: توجهاتك لفريق العميد خلف القضبان.. حقق نتيجة افضل ما انت داخل الملعب.. حاول تكرارها.. لكن بعد ختام البطولة..!!

< د.البناي: الله يطمن قلبك.. "صج" طمنتني امس الأول بعد ان اكدت ان لا اصابات مع الازرق الكويتي قبل السفر امس الى لبنان.. وبشرتنا اكثر بشفاء بدران ومساعد ندا.. والفال لفهد العنزي..!!

< عاشور: رغم انك تعمل على جبهتين كلاهما صعب.. إدارة يد الاخضر.. ورئاسة مهرجان افضل الرياضيين.. لكن بصراحة عيني عليك باردة يا بوعلي "حسين عاشور" انت قدها وقدود..!!

< الحكم البلوشي: إدارتك يا حكمنا القطري "عبدالله البلوشي" لمباراة الكويت وأربيل تؤكد ان حكام شرق أسيا هم اخر من "يفقه" التحكيم.. الله يعطيك العافية!!

< الازرق: فوزكم على لبنان يوم 11 الجاري يرفع معنوياتكم اكثر واكثر للنهائيات.. اقولها واكررها مرة وعشرة وألفا انتم ستحققون حلمنا باذن الله.. شخصيا كلي ثقة فيكم.. لانكم لديكم الاصرار والعزيمة..!!

< سلامات: الصديق صبح أبل عضو مجلس إدارة النادي العربي الاسبق اجرى عملية جراحية ناجحة والف الف سلامة يا أبا ثامر وعودا حميدا لفريق السباحة بناديك!!

< عبدالعزيز العميري: اؤكد لك يا بوسعود العميري انت الصديق الوفي لرئيس النادي العربي السابق احمد عبدالصمد الذي رافقته في رحلة لعلاج لمدة زادت على 3 شهور وكنت انت الاخ والصديق وربما اكثر اقرب الناس لأبي يوسف الله يعطيك العافية وعساك عالقوة..!!

< وداع: لوجودي بمؤتمر الاتحادي العربي للصحافة الرياضية في الأردن التقيكم بعد أسبوع.

نقلا عن صحيفة "الوطن" الكويتية يوم الخميس الموافق 6 أكتوبر/تشرين الأول 2011