EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2011

هل خسرنا من بتسوانا؟

حسن المستكاوي

حسن المستكاوي

وإيه يعنى؟ ما الكارثة والفضيحة والمصيبة في الهزيمة بهدفين أمام البرازيل.. ما هذه الولولة المعتادة..؟

  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2011

هل خسرنا من بتسوانا؟

(حسن المستكاوي) وإيه يعنى؟ ما الكارثة والفضيحة والمصيبة في الهزيمة بهدفين أمام البرازيل.. ما هذه الولولة المعتادة..؟

أولا: مانو مينيزيس مدرب السامبا يبنى فريقا جديدا، وهدفه الأول ذهبية دورة لندن الأوليمبية في أغسطس المقبل، والصحف البرازيلية رأت أن العرض الذى قدمه فريقها لم يكن سيئا، لكنه لم يقدم كرة السامبا ذات الإيقاع الجميل، وجاء في تعليق صحيفة جازيتا سبورتيفا البرازيلية أن منتخب مصر كان أكثر تنظيما في بداية المباراة، فيما قالت عنه صحيفة أو "جلوبو" إن كرة الفريق المصرى بطيئة.

 

●● هناك أوجه قصور عامة في أداء الفريق، وهى نفسها التى ظهرت في مباراة الزمالك مع أتليتكو مدريد، وأولى السلبيات هي ضعف اللياقة البدنية والذهنية للاعبين، فبعد 25 دقيقة لعبها الفريق بروح قتالية وجرى كثيرا تراجع الأداء، وتراجع اللاعبون للخلف، فعندما يحل بك التعب، تركن إلى السكون أو السكن في الدفاع، بالإضافة إلى حذر برادلى من البداية وهو أمر طبيعي أن يكون حذرا وهو يواجه البرازيل.

●● نجح المحمدي بمعاونة محمد ناصف في إيقاف دانى ألفيش ظهير برشلونة وأحد أخطر ظهراء الجانب الأيمن المدافعين في العالم.. وهذا هو السبب الوحيد الذى جعل برادلى يدفع بالمحمدى للعب في الجهة اليسرى، التى يلعب بها في بعض الأحيان القليلة بفريقه ساندرلاند.

●● حرام جدا أن يعلن خبراء أن شيكابالا لاعب محلى، وبدلا من هذا التقييم غير الدقيق، فإنني أفهم أن شيكابالا لا يدافع، كما أنه ناقص اللياقة، واللعب الدولى يحتاج إلى لياقة كاملة، لأن الكرة لا تتوقف خلاله عن الجري.. لكن الأهم من ذلك أن خط الهجوم كله لم يلمس الكرة وحرم من دخول صندوق البرازيل؛ لأنه لم يجد المساندة من جانب الوسط، لأن الوسط أصلا كان مرابطا لتشكيل خط دفاع أول في مواجهة الهجوم البرازيلي، وهو هجوم سريع ودقيق في تمريراته، ويحسب للاعبينا أنهم صمدوا في الشوط الأول.. وقد كان من الصعب جدا أن يتقدم فتحي وغالى وحسنى كلما امتلكنا الكرة للمساندة ليهاجم الفريق بستة أو بسبعة لاعبين، ولو فعلوا لتساءلت.. ما الفارق إذن بين كرتنا وبين كرة البرازيل؟

●● يحسب لخط الظهر أيضا بقيادة وائل جمعة وحجازى هذا التصدى لهذا المارد الأسمر «هولك hulk»، وهو اسم يقصد به وصف مهاجم بورتو البرتغالى «جيوفانيالدو فييرا دو سوزا Givanildo Vieira de Souza».. وطوله 180 سم، وعمره 25 سنة.

●● برادلى يفكر وله عقل يظهر في الملعب.. هذا ما بدا من طريقة لعبه وتعليماته.. لكن تغييراته تأخرت كثيرا، خاصة فيما يتعلق بخط الهجوم.. وهذا المنتخب الذى لعب المباراة الخطأ، في التوقيت الخطأ، أمام الخصم الخطأ، فهو ليس منتخب مصر القادم، ولكنه فريق تم تكوينه لمواجهة البرازيل.. عند انتهاء المباراة توجهت إلى السماء شاكرا الله سبحانه وتعالى على فضله، ونعمته للخسارة بهدفين فقد كنت أخشى أن نكون أمام السامبا مثل فرقة حسب الله السادس عشر أو «فرقة برادلي الأول والأخير».. ثم هو احنا خسرنا من بتسوانا؟

 

نقلا عن صحيفة "الشروق" المصرية.