EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2009

يحتاج لبرنامج تأهيلي طويل هل تجبر الإصابة فيصل العجب على الاعتزال؟

العجب يعود في دور الثمانية الإفريقي

العجب يعود في دور الثمانية الإفريقي

أثارت إصابة نجم المريخ والكرة السودانية فيصل العجب عددا من علامات الاستفهام حول جدوى استمراره في الملاعب، خاصة وأن قدم اللاعب وضعت في الجبس لمدة أسبوعين، ويحتاج لبرنامج تأهيلي لا يقل عن ثلاثة أسابيع على الأقل للعودة للملاعب.

أثارت إصابة نجم المريخ والكرة السودانية فيصل العجب عددا من علامات الاستفهام حول جدوى استمراره في الملاعب، خاصة وأن قدم اللاعب وضعت في الجبس لمدة أسبوعين، ويحتاج لبرنامج تأهيلي لا يقل عن ثلاثة أسابيع على الأقل للعودة للملاعب.

واشتعلت منتديات الإنترنت معربة عن تساؤلها حول جدوى إمكانية عودة العجب للملاعب سريعا ومشاركته مع فريقه في مباريات دور الثمانية الإفريقي، بعد أن اقترب الفريق كثيرا من الوصول لهذا الدور في ظل فوزه الغالي على كامبالا سيتي الأوغندي في مباراة الذهاب بهدف.

وكان العجب قد عانى من الإصابة في مباراة ودية مع الخرطوم قبل سفر المريخ إلى أوغندا لخوض لقاء الذهاب الأسبوع الماضي، وتفاقمت الإصابة هذا الأسبوع حتى تم وضع قدمه في الجبس، ويحتاج لبرنامج تأهيلي ليس بقصير.

وفي محاولة منها لتقليل الضرر الواقع على اللاعب، نتيجة الإصابة توجه لاعبو المريخ بحافلة اللاعبين إلي منزل العجب، وذلك للاطمئنان على سلامته من الإصابة فور الانتهاء من مباراة المريخ والخرطوم أمس، والتي فاز فيها المريخ برباعية نظيفة واصل بها مطاردته للهلال.

وفي الوقت الذي طالبت فيه جماهير المريخ على الإنترنت نجمها بالعودة سريعا على أمل اللحاق بالفريق في بطولة دوري أبطال إفريقيا لدور الثمانية شريطة أن يتخطى كامبالا سيتي يوم الأحد القادم بأم درمان يرى عدد آخر أن مسيرة العجب باتت محفوفة بالمخاطر، خاصة وأن اللاعب في الثالثة والثلاثين من عمره ولن يعود لسابق حالته.

في المقابل يرى آخرون أن العجب لا يزال قادرا على العطاء ويحتاج لبرنامج تأهيلي قوي فقط من أجل العودة للتألق في الملاعب والحصول على بطولة إفريقيا في ظل غياب اللاعب عن آخر مباراتين قادمتين في سباق الدوري.

ورغم إصابة العجب، فإن الأرقام تؤكد مساهمته الفعالة مع المريخ في الألفية الثالثة أبرزها حصوله على ببطولة الدوري الممتاز ثلاث مرات على التوالي أعوام 99-2000-2001-2002، والفوز ببطولة كأس السودان أعوام 2001-2005-2006م.

ونجح العجب في الفوز بلقب الهداف في بطولة الدوري الممتاز مرتين عامي 1999م برصيد 7 أهداف وعام 2005 برصيد 19 هدفا، كما أنه هداف القمة مع الهلال في الألفية الجديدة برصيد 5 أهداف.

كما يعتبر العجب هداف السودان بصورة مطلقة في بطولات الأندية الإفريقية برصيد 12 هدفا، ويكفي أنه احتفظ مع زملائه بسجل خال من الهزائم في 13 مباراة إفريقية لعبت بإستاد المريخ.

يذكر أن عجب نجح في عام 2005 في تسجيل أرقام قياسية عظيمة باسمه، حينما أحرز 32 هدفاً منها 19 هدفا في الدوري الممتاز أهلته لاعتلاء عرش الهدافين، بالإضافة إلى 4 أهداف في كأس السودان و7 أهداف في المباريات الودية، وهدفين دوليين.