EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

هل أصيب زيدان بالجنون؟

علم الدين هاشم

علم الدين هاشم

على ذات النسق الذي تساءل به النجم العالمي زين الدين زيدان في تعليقه على موقف جماهير ريال مدريد التي طالبت بإقالة المدرب جوزيه مورينيو عقب خسارته أمام برشلونة في ذهاب كأس ملك إسبانيا، هل أصيب هؤلاء بالجنون؟

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

هل أصيب زيدان بالجنون؟

(علم الدين هاشم) على ذات النسق الذي تساءل به النجم العالمي زين الدين زيدان في تعليقه على موقف جماهير ريال مدريد التي طالبت بإقالة المدرب جوزيه مورينيو عقب خسارته أمام برشلونة في ذهاب كأس ملك إسبانيا، هل أصيب هؤلاء بالجنون؟ فإننا نتساءل أيضا هل أصيب زيدان بالجنون عندما يدافع عن السلوك غير الرياضي للاعب البرتغالي بيبي الذي دهس يد الساحر ميسي في الكلاسيكو الأخير؟ وهي الحادثة التي وجدت إدانة وشجبا من كل أنصار ريال مدريد حيث طالب أكثر من 94 % من جماهير النادي الملكي بضرورة معاقبة النجم البرتغالي بيبي على سلوكه غير الرياضي، بل إن واحدة من أكبر الصحف الرياضية التي تدافع عن ريال مدريد وهي صحيفة (ماركا) حملت مقالا عنيفا ضد بيبي وقالت إنه جعل ريال مدريد مشتركا معه في عمل أصاب مشجعي النادي بالخجل!

ولكن يبدو أن كل هذا الغضب والاستياء من الجماهير والإعلام لم يقنع الكابتن زيدان الذي يشغل حاليا منصب المدير الرياضي بالنادي الملكي بان ما ارتكبه بيبي من عمل غير رياضي في دهس متعمد ليد ميسي يستحق عليه العقوبة، بل كان مفاجئا ان يدافع زيدان عن لاعبه ويصف الهجوم ضده بأنه غير عادل! ويحاول أن يجد له المبررات بحجة أنه عندما يدخل الملعب فهو شغوف وقلق من أجل الانتصار، الأمر الذي يدفعه لارتكاب أخطاء.

ما قاله زيدان هو سباحة ضد تيار الاغلبية الساحقة من جماهير ريال مدريد التي تشعر بالخجل من تصرف بيبي وهو في نفس الوقت موقف يحسب ضد النجم الفرنسي الذي نسي كيف تعاطف العالم معه في نطحته الشهيرة للمدافع الايطالي ماتيرازي في نهائي مونديال 2006 عندما اكتشف الرأي العام لاحقا ان زيدان كان ضحية لضغوط نفسية سيئة بسبب الاساءات التي طالت عائلته من المدافع الايطالي ولم يتمالك حينها اعصابه مما دفعه لارتكاب النطحة الشهيرة.

اعتقد انه موقف جنوني من زيدان عندما يدافع عن سلوك لاعب اعتدى مع سبق الاصرار والترصد على ميسي مصدر الهام واعجاب الملايين من سكان عالم المستديرة!

 

 

نقلا عن صحيفة "الشبيبة" العمانية الإثنين الموافق 23 يناير/كانون الثاني 2012