EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2009

حفاظا على الاستقرار قبل الجولتين الحاسمتين هزازي يتخلف عن الأخضر .. وعقوبات رادعة في انتظاره

المصيبيح يتوعد هزازي بالعقوبات

المصيبيح يتوعد هزازي بالعقوبات

تخلف نايف هزازي مهاجم نادي الاتحاد عن مران المنتخب السعودي لكرة القدم، الذي جرى أمس على استاد الملك فهد الدولي في الرياض، بعد وصوله من جدة متأخرا، فيما تغيب المدافعان عبد الله شهيل وحسن معاذ عن الاجتماع الفني، الذي عقد بين المدرب البرتغالي خوزيه بيسيرو واللاعبين، بيد أنهما شاركا في التدريب.

تخلف نايف هزازي مهاجم نادي الاتحاد عن مران المنتخب السعودي لكرة القدم، الذي جرى أمس على استاد الملك فهد الدولي في الرياض، بعد وصوله من جدة متأخرا، فيما تغيب المدافعان عبد الله شهيل وحسن معاذ عن الاجتماع الفني، الذي عقد بين المدرب البرتغالي خوزيه بيسيرو واللاعبين، بيد أنهما شاركا في التدريب.

وحرص المدرب البرتغالي على الانفراد باللاعب هزازي بعد وصوله، مطالبا إياه بالالتزام بموعد التدريبات، ولا سيما أن المرحلة المقبلة حساسة، وتتطلب مزيدا من التركيز والمواظبة في الحضور والانصراف، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأحد.

من جهته، كشف هزازي أن المدرب البرتغالي عاتبه بشدة إثر حضوره متأخرا، وزاد غضبه بعد أن علم بعذره، وقال "كنت أتمنى أن أحضر في الموعد المحدد، ولكن الظروف لم تسمح لي، وأنا مقر بالخطأ، وأتحمل تبعاته".

وتابع "مهما عاتبني أو تفوه بأي كلام، سأعتبره عتاب محب، ولن أنسى أفضاله علي وأفضال المدرب ناصر الجوهر، ولا سيما أنهما منحاني الفرصة كاملة لإظهار ما لدي".

من جانبه، رفض فهد المصيبيح مدير المنتخب السعودي، قبول أعذار الثلاثي هزازي، شهيل، ومعاذ عن تخلفهم عن التدريب أو الاجتماع الفني، مؤكدا أنها غير مقنعة، وأنه سيطبق اللائحة بحقهم، لافتا إلى أن الأول برر تأخره بتخلفه عن الرحلة المقرر إقلاعها عند الثانية ظهرا.

وأضاف المصيبيح "أن الأنظمة واضحة، وسيتم التعامل مع الجميع سواسية؛ لأن مصلحة المنتخب فوق كل اعتبار، خصوصا وأن الأعذار التي ذكرت من جميع اللاعبين غير مقبولة تماما".

وعن حسين عبد الغني لاعب نادي نيوشاتيل السويسري، أوضح مدير الأخضر أن اللاعب سيصل اليوم إلى جدة لارتباطه مع فريقه بمباراة دورية، وسيخلد للراحة يوما في مسقط رأسه، قبل أن يلتحق بالبعثة في الصين.

إلى ذلك، تغادر البعثة السعودية مساء اليوم إلى دبي في طريقها إلى بكين؛ لإقامة معسكر إعدادي خارجي في تينجن الصينية، التي تبعد عن العاصمة قرابة 180 كيلو مترا، لمدة أسبوع استعدادا لمباراتي الكوريتين الجنوبية والشمالية، ضمن الجولتين الأخيرتين من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وسيتخلل معسكر الأخضر مباراة تجريبية مع نظيره الصيني يوم الخميس، على أن يختتمه في الثامن من يونيو/حزيران المقبل، يغادر بعدها إلى العاصمة الكورية سول لملاقاة كوريا الجنوبية، قبل أن يعود إلى الرياض لمواجهة كوريا الشمالية.